جلسة البرلمان تأخرت أكثر من ساعتين عن موعدها (الفرنسية)

عقدت الجمعية الوطنية العراقية (البرلمان) جلستها الثانية ظهر اليوم بعد تأخير دام أكثر من ساعتين ونصف ساعة من موعدها المحدد دون أن تتمكن من اختيار رئيس لها.

وقال رئيس الجمعية المؤقت الشيخ ضاري الفياض إن الكتل الفائزة في الانتخابات التشريعية طلبت تأجيل اختيار رئيس الجمعية ونائبيه لحين انتهاء العرب السنة من المحادثات فيما بينهم لاختيار مرشحهم لتولي هذا المنصب.

وقد قوبل هذا القرار باحتجاجات من قبل بعض نواب البرلمان الذين طالبوا بحسم هذه المسألة.

وأكد القيادي البارز في لائحة الائتلاف العراقي الموحد عباس البياتي أن هناك أزمة في داخل الجمعية تتعلق بالشخصية التي ستتولى رئاستها حيث تجري محاولات لإقناع الرئيس العراقي المنتهية ولايته الشيخ غازي عجيل الياور بتولي هذا المنصب.

الحكيم يحاول إقناع الياور بتولي منصب رئيس البرلمان (أرشيف- الفرنسية)
وعلى هامش الجلسة عقد رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق عبد العزيز الحكيم اجتماعا مع الياور للتباحث في هذه المسألة. ويفضل الأكراد أن يتولى منصب رئيس الجمعية الوطنية الشيخ الياور أو وزير الصناعة المنتهية ولايته حاجم الحسني، في حين يفضل كل منهما تولي مسؤولية أخرى غير هذا المنصب.

ورفضت القائمة العراقية بزعامة رئيس الوزراء المنتهية ولايته إياد علاوي ترشيح العضو فيها عدنان الجنابي لرئاسة الجمعية. وفي المقابل تفضل لائحة الائتلاف أن يتولى أحد أعضائها وهو الشيخ فواز الجربا هذا المنصب.

من جهته أكد وزير المالية العراقي المنتهية ولايته عادل عبد المهدي أنه مرشح اللائحة الشيعية لمنصب نائب رئيس الجمهورية.

المفاوضات
وكانت المفاوضة الشيعية مريم الريس أفادت في وقت سابق بأن الزعيم الكردي جلال الطالباني سيكون الرئيس المقبل ويعاونه نائبان للرئيس وهما عادل عبد المهدي ونائب آخر من العرب السنة.

وفي إطار متصل أكد برهم صالح نائب رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته والعضو المفاوض في الوفد الكردي، أن الأكراد لا يريدون أن يهمش العرب السنة في العراق مثلما همش الأكراد مدة ثمانين عاما في الحكومات العراقية السابقة.

وقال صالح إن هناك من يريد أن نشكل مع الائتلاف الشيعي الحكومة, لكن الأكراد يرون أن العراق الجديد يجب أن يبنى على أساس موحد ومتوازن ويجب عدم إهمال أي طرف.

وقد عقدت جلسة البرلمان وسط إجراءات أمنية مشددة في بغداد وخصوصا حول المنافذ المؤدية إلى قصر المؤتمرات في المنطقة الخضراء.

وقد أغلق جسران رئيسيان هما "الجمهورية" و"الرشيد" فوق نهر دجلة وانتشر العديد من عناصر الشرطة والجيش والحرس الوطني بالإضافة إلى جنود أميركيين فوق الجسرين.

استمرار الهجمات 

مفخخة كركوك أوقعت قتيلا و17 جريحا (الفرنسية)
ورغم هذه الإجراءات فقد ترددت أصداء قذائف المورتر قرب مقر اجتماع البرلمان في المنطقة الخضراء، دون أن ترد بعد أنباء عن حدوث إصابات أو أضرار.

وتزامن ذلك مع استمرار
الهجمات والتفجيرات في أنحاء متفرقة من العراق كان أعنفها هجوم بسيارة مفخخة في منطقة رحيم أوه في كركوك شمالي بغداد أوقع قتيلا عراقيا و17 جريحا آخر. وقال متحدث باسم الشرطة العراقية إن الهجوم استهدف موكبا لمدير دائرة الماء والمجاري في المدينة عبد القادر صديق الذي نجا من الموت.

وعلمت الجزيرة أن مدير شركة نفط الجنوب في البصرة نجا من محاولة اغتيال بتفجير عبوة ناسفة استهدفت قافلته في حي الرسالة وسط المدينة .

كما علمت الجزيرة أن خمسة عراقيين أصيبوا بجروح بعد سقوط قذيفتي هاون مجهولتي المصدر على أحد الأبنية الملحقة بالمستشفى العام لمدينة الرمادي. من ناحية أخرى حاصرت القوات الأميركية الأحياء الشرقية من المدينة واقتحمت أحد المراكز الصحية فيها.

وفي هجمات أخرى شمال العاصمة بغداد قتل جنديان عراقيان وأربعة مسلحين في اشتباك مسلح وقع عند نقطة تفتيش قرب مدينة الطوز شرق تكريت.

وقتل مقاول عراقي يعمل لدى الجيش الأميركي وأصيب سائقه بجروح في هجوم شنه مسلحون شرق بلد، كما أصيب ثلاثة عراقيين بجروح إثر انفجار عبوة ناسفة في منطقة الإسحاقي.

رهائن

اثنان من الصحفيين الرومانيين الثلاثة الذين يعقتد أنهم اختطفوا في العراق (رويترز)
من جهة ثانية قال الرئيس الروماني ترايان باسيسكو إن ثلاثة من صحفيي بلاده اختفوا أمس في ضواحي العاصمة العراقية، وتعهد باستنفار كافة أجهزة الدولة لحل المشكلة.

وأعلنت الخارجية الرومانية أنها تحلل المعلومات المتعلقة باختفاء ثلاثة صحفيين يعملون لحساب شبكة بريما التلفزيونية الخاصة، فيما أعلن مدير بريما أنه تلقى اتصالا يشير لتعرض الصحفيين للاختطاف
.

وقد وقع هذا الحادث بعد زيارة مفاجئة قام بها الرئيس الروماني إلى العراق، ليتفقد جنوده الـ800 العاملين ضمن القوة متعددة الجنسيات.

المصدر : الجزيرة + وكالات