قوات الأمن اليمنية تواصل حملات ملاحقة أنصار الحوثي (الفرنسية-أرشيف)

قتل ثمانية مسلحين وأربعة من قوات الشرطة اليمنية في اشتباكات بين قوات الأمن وأتباع الشيخ حسين بدر الدين الحوثي في محافظة صعدة شمالي اليمن.

اندلعت الاشتباكات إثر تعرض دورية يمنية لكمين بمنطقة نشور شمال شرق صعدة فشنت قوات الشرطة والجيش هجوما مضادا بحسب المصادر الحكومية اليمنية

وذكرت المصادر أن القوات الحكومية استخدمت المدفعية الثقيلة في قصف مواقع المسلحين الذين يتزعمهم شخص يدعى عبد الله الرزامي أحد أتباع الحوثي في المناطق الجبلية الوعرة.

وتحاول السلطات اليمنية نزع أسلحة أنصار الحوثي الذي قتل في سبتمبر/أيلول الماضي بعد ثلاثة أشهر من المعارك العنيفة أسفرت عن مقتل المئات من الجانبين واعتقال نحو 540 من أنصار الحوثي.

لكن مصادر قبلية أكدت رفض المسلحين لهذه المحاولة وتمسكهم بإعلان موالاتهم للحوثي، وقام البعض منهم بتوزيع المنشورات في المنطقة ومحاولة شراء المزيد من الأسلحة.

كما ذكر شهود عيان أن مسلحين من عناصر جماعة "الشباب المؤمن" قاموا خلال الأيام القليلة الماضية بشن هجمات مسلحة على بعض المصالح والنقاط الأمنية في المنطقة كرد فعل على مقتل ثلاثة من رفاقهم الأسبوع الماضي.

واتهمت السلطات اليمنية هؤلاء بالتحريض على الصراع الطائفي وتشكيل جماعة غير قانونية تحض على مهاجمة منشآت الدولة وقتل رجال الأمن.

المصدر : وكالات