تحركات لبنانية لاحتواء الأزمة وسوريا تخلي مواقع جديدة
آخر تحديث: 2005/3/28 الساعة 13:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/28 الساعة 13:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/18 هـ

تحركات لبنانية لاحتواء الأزمة وسوريا تخلي مواقع جديدة

جنبلاط دعا لحماية اتفاق الطائف فيما يتعلق بالمقاومة (الفرنسية)

شهد لبنان في الساعات الـ 24 الماضية لقاءات مهمة تلت التصعيد الأخير الذي شهدته البلاد, فقد التقى زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي والمعارض الأبرز وليد جنبلاط الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله مؤكدا أن نزع سلاح الأخير ليس مطروحا في المرحلة الحالية ومشيرا إلى أنه إذا توفرت الضمانات الأساسية في المستقبل فسيتم فتح الملف من جديد.

ودعا جنبلاط إلى احترام اتفاق الطائف "في ما يتعلق بحماية المقاومة" وإلى فتح صفحة جديدة مع سوريا بإقامة علاقات مميزة معها.

كما شدد على أن المعارضة لن تقبل بقوات أجنبية في لبنان، ولا بتوسيع دائرة التحقيق الدولي خارج إطار حادثة اغتيال رفيق الحريري.

وشهد يوم أمس كذلك لقاء بين رئيس الجمهورية إميل لحود والبطريرك الماروني نصر الله صفير على هامش مشاركتهما في قداس عيد الفصح، شدد فيه الأول على أن الوحدة الوطنية هي الضمانة الوحيدة للبلاد.

وتعليقا على الانفجار الذي هز مساء السبت منطقة الداكوانة-البوشرية في بيروت وخلف ستة جرحى، أكد لحود أن السلطات عازمة على توطيد الأمن ومتعهدا بألا يدع الوضع الأمني يفلت داعيا اللبنانيين إلى مساعدة السلطات في تحقيق ذلك.

مهمة عاجلة

التحركات السياسية تزامنت مع استمرار موجة التفجيرات في لبنان (رويترز)
وجاء هذان اللقاءان عشية مغادرة مسؤول كبير بالخارجية اللبنانية إلى نيويورك، في مهمة عاجلة لمتابعة المناقشات التي سيبدؤها مجلس الأمن الدولي لإنشاء لجنة تحقيق دولية بشأن حادثة الحريري.

وقال مصدر بالخارجية إن الأمين العام بالوكالة للوزارة مدير الشؤون السياسية بطرس عساكر كلف بالمهمة، وهو يحمل تعليمات رسمية تؤيد لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة حسب ما أوصى بذلك تقرير لجنة تقصي الحقائق الدولي.

انسحابات سورية
في خضم هذه التطورات فكك الجيش السوري مساء أمس ولليوم الخامس على التوالي مواقع للدفاعات الجوية في سهل البقاع شرقي لبنان. وعلمت الجزيرة أن تلك القوات أخلت أهم موقعها في منطقة عنجر، كما انسحبت من موقع لها بمنطقة ضهر البيدر إلى داخل الأراضي السورية. 
 

القوات السورية أخلت مواقعها في البقاع (الفرنسية)
وشوهدت عشر مركبات عسكرية تنقل جنودا ومعدات مختلفة بينها مدافع, تنسحب مع هبوط الليل من ضهر البيدر. في الوقت نفسه شوهد الجنود السوريون وهم يعملون على إخلاء موقع كبير لهم بقرية دير زنون والتلال المحيطة بها وسط البقاع.
 
كما أخلى السوريون مساء أمس موقع التل الأبيض شرق بيروت وهو أقل أهمية من دير زنون. وإلى الجنوب من محافظة البقاع غادرت شاحنة محملة بالجند موقعا للقوات السورية في منطقة بر إلياس، فيما شوهد موقع للمخابرات السورية بشتورا مهجورا إلا من صور الرئيس بشار الأسد.
 
وجاءت التحركات الجديدة عقب إخلاء موقع مجدلون في البقاع أيضا حيث سحبت القوات السورية معداتها إلى مدينة حمص السورية, ليبلغ عدد القوات المنسحبة خلال 10 أيام عشرة آلاف جندي.
 
ويرى مراقبون في الخطوة السورية مقدمة للمرحلة الثانية من الانسحاب، والتي ستحدد آليتها على مستوى لجنة مشتركة لبنانية سورية الأسبوع المقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات