انفجار سابق لسيارة بقصف إسرائيلي في غزة (الفرنسية-أرشيف)

انفجرت سيارة في مدينة غزة مساء الاثنين، قال شهود عيان إن الانفجار أسفر عن إصابة سائقها المحامي واثنين من المارة بجروح.

وقال أحد شهود العيان إن المحامي ماجد الجعفراوي ركب السيارة وبدأ يعود بها إلى الوراء فانفجرت. وقال مقيمون إن الجريح محام محلي متخصص في القضايا المدنية وأضافوا أنه لا تعرف له صلات بالفصائل الفلسطينية. وقال مسؤولو الإنقاذ إنه أصيب بجروح في ساقه وظهره ونقل إلى المستشفى.

وقال مراسل الجزيرة نت إن عبوة ناسفة على مايبدو كانت مزروعة أسفل المقعد الأمامي. ووقع الحادث عند مفترق الوحدة بوسط غزة، ويسود اعتقاد في أن تكون خلفية الحادث جنائية.

ونفى مصدر عسكري إسرائيلي أي علاقة لقوات الاحتلال بالعملية.

وفي تطور آخر قرب مستوطنة نتساريم سقطت قذيفة هاون قرب منطقة الدفيئات التابعة للمستوطنة المذكورة بوسط قطاع غزة، ولم يبلغ عن وقوع إصابات، كما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن العملية.

انتخابات فتح
وفي سياق مغاير أعلنت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح ولأول مرة اليوم إجراء انتخابات داخل صفوف الحركة تسبق الانتخابات البرلمانية دون أن تحدد موعدها.

وقال مسؤول في الحركة رفض الكشف عن اسمه إن القرار الذي تمخض عن اجتماع للمجلس الثوري للحركة يهدف أيضا إلى اختيار مرشحين للانتخابات النيابية المقررة في يوليو/تموز القادم.

جاء ذلك في وقت أكدت فيه حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الاثنين رغبتها الانضمام إلى منظمة التحرير، ولكنها أشارت إلى أن ذلك يتوقف على شكل ميثاق المنظمة.

وقال القيادي في الحركة محمود الزهار عقب لقائه رئيس السلطة محمود عباس إن الاختلاف قائم حول ميثاق المنظمة والآلية التي ستحدد نسبة المشاركين.

الزهار يؤكد على موقف حماس عدم التنازل عن شبر من أرض فلسطين (رويترز)
وأوضح أنه تم تشكيل لجنة لبحث الموضوع من الأمناء العامين والتي ستحدد نتائجها دخول حماس والفصائل الأخرى إلى المنظمة. وأكد الزهار على أن حماس ثابتة في موقفها ولن تتنازل عن شبر من أرض فلسطين.

وحول لقائه بعباس قال الزهار إن الجانبين استعرضا إعلان القاهرة ومدى الالتزام الإسرائيلي بالمطالب الفلسطينية فضلا عن بحث الأوضاع الداخلية.

من جانبه قال رئيس المجلس الوطني وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح سليم الزعنون إن اجتماعا للجنة التنفيذية للمنظمة سيعقد يوم غد بحضور ممثلين عن حماس والجهاد الإسلامي لبحث آلية تفعيل المنظمة والنظام الجديد الذي سيوضع للمجلس الوطني القادم.

خطة الانسحاب
وحول خطة الانسحاب الإسرائيلية رفض البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) اليوم بأغلبية إجراء استفتاء شعبي على خطة رئيس الوزراء أرييل شارون من قطاع غزة وشمال الضفة الغربية المقررة في يوليو/تموز.



وعارض 72 نائبا مشروع القرار -الذي قال شارون إنه مناورة من قبل المعارضين لخطة الانسحاب تهدف إلى تعطيل الخطة- مقابل 39 نائبا وامتنع ثلاثة عن التصويت.

وبذلك يكون شارون قد أزال عقبة كبيرة أمام خطة الانسحاب لكنه لا زال يواجه تصويت الكنيست على الميزانية في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

ووصف شمعون بيريز نائب رئيس الوزراء نتيجة التصويت بأنها "انتصار للديمقراطية". كما قال مساعد لشارون رفض الكشف عن اسمه "الكنيست قال كلمته. وهذا يعني أنه لن يكون هناك استفتاء وأن فك الارتباط سيمضي حسبما هو مقرر له".

المتطرفون الإسرائيليون يهددون بإفشال خطة الانسحاب (الفرنسية-أرشيف)
لكن مجلس المستعمرات اليهودية أدان قرار الكنيست ولوح بحرب أهلية قائلا "إنه سينقل نضاله إلى الشعب والميدان وينوي الصمود" للحيلولة دون طرد المستوطنين في غزة والبالغ عددهم 8500 مستوطن.

كما هدد المستوطنون المتطرفون بنقل المعركة إلى الشوارع وتوعدوا بتنظيم مظاهرة تضم مئة ألف شخص تتوجه إلى المستوطنات, وكذلك باللجوء إلى المحكمة العليا لتعطيل خطة الانسحاب.

وأكد هذه التهديدات توقيف ثلاثة إسرائيليين بينهم جندي للاشتباه في بيعهم قنابل يدوية لمسؤولين من مجلس المستعمرات حسب مصادر أمنية إسرائيلية.

المستوطنات
وعن الأزمة التي أثارتها إسرائيل بشأن المستوطنات قال رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع إن بقاء المجمعات الاستيطانية بالضفة سيحول دون إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة.

كما انتقد قريع موقف الإدارة الأميركية حيال الكتل الاستيطانية بالضفة. ووصف الانسحابات الإسرائيلية من مدنها بأنها غير مجدية, موضحا أن الجنود يمنعون دخول وزراء فلسطينيين إلى المدن التي تقول إنها انسحبت منها.

جاء ذلك ردا على تأكيد شارون على استمرار توسيع مستوطنات الضفة حتى لو أثار حفيظة الولايات المتحدة قائلا إنه "لا يمكننا أن ننتظر من الأميركيين أن يوافقوا" على قرارنا توسيع المستوطنات. 

وإزاء الاتهامات الإسرائيلية بشأن تهريب أسلحة إلى قطاع غزة نفت السلطة الفلسطينية هذه الاتهامات مؤكدة التزام جميع الفصائل بالتهدئة حسب اتفاق شرم الشيخ.

وكان موفاز حذر من وجود صواريخ أرض جو تطلق من على الكتف جرى تهريبها إلى غزة ودعا السلطة إلى التحرك في هذا الإطار.

المصدر : الجزيرة + وكالات