15 قتيلا و35 مصابا في معارك بالصومال
آخر تحديث: 2005/3/27 الساعة 20:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/27 الساعة 20:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/17 هـ

15 قتيلا و35 مصابا في معارك بالصومال

المعارك الدائرة بالصومال فاقمت مأساة اللاجئين (رويترز-أرشيف)
لقي 15 صوماليا على الأقل مصرعهم وأصيب 35 آخرون بجروح في المعارك الدائرة منذ أمس السبت بين فصيلين متناحرين في مدينة بيداوة جنوبي الصومال.

ونقلت التقارير الواردة من الصومال عن سكان محليين وفرق طبية أن المعارك تدور بين الفصيلين بشأن مشروع الحكومة الصومالية في المنفى بكينيا إقامة إدارة جديدة في المدينة.
   
وتجري المعارك التي استخدمت فيها أسلحة ثقيلة بين قوات نظامية يتزعمها وزير الزراعة في الحكومة الانتقالية العقيد حسن محمد شطي قدود، ومناصري محمد إبراهيم حبسداي. والاثنان نائبان في البرلمان الصومالي الانتقالي.

والقوات الحليفة لشطي تتهم حبسداي بأنه يسعى إلى زعزعة بيداوة منذ ثلاثة أسابيع. ورغم أنهما ينتميان إلى نفس فصيل ديغيل ميريفل، يتنازع الاثنان بشأن مشروع الرئيس الصومالي الجديد عبد الله يوسف أحمد -الذي لا يزال بكينيا- إقامة إدارة جديدة في بيداوة وفي جوهر.

وفي المقابل يتهم محمد إبراهيم حبسداي الذي يعارض هذا المشروع, شطي بأنه مدعوم من الحكومة لطرده من المدينة.
   
وتنتشر الفوضى في الصومال التي تشهد حربا مستمرة منذ سقوط الرئيس محمد سياد بري عام 1991 أدت إلى سقوط ما بين 300 و500 ألف قتيل.
المصدر : وكالات