تجدد أعمال العنف بالجزائر بعد فترة من الهدوء النسبي (أرشيف)
ذكرت صحف جزائرية أن مسلحين قتلا أمس برصاص قوات الأمن بمنطقة الأخضرية شرق الجزائر العاصمة خلال عملية تمشيط واسعة بمنطقة الغابات.
 
كما أفاد مصدر صحفي بأن ضابطا وحارسا بلديا أصيبا بجروح بالغة في انفجار عبوة يدوية الصنع لدى مرور دورية عسكرية في شرق منطقة البويرة.
 
وكانت صحيفة "ليبرتيه" قد ذكرت أمس أن الجماعة السلفية للدعوة والقتال قتلت جنديين في كمين ببلدة الثنية شرق العاصمة كانا يرتديان زيا مدنيا ويستعدان للحاق بزملائهم.
 
كما لقي شرطيان مصرعهما ببلدة زموري القريبة من بومرداس في هجوم لكتيبة السرية الحرة التابعة لنفس الجماعة التي فقدت الكثير من عناصرها خلال حملات شنتها قوات الأمن والجيش, في حين قتلت قوات الأمن "عنصرا نشطا جدا" يدعى صادق جبير (أبو عبد الرحمن) في نفس الحادثة.
 
يذكر أن الإحصاءات الرسمية تفيد بأن حوالي 16 شخصا على الأقل بينهم ستة من عناصر الأمن، قتلوا منذ مطلع شهر مارس/آذار الجاري في أعمال عنف نسبت إلى مسلحين.

المصدر : وكالات