مقتل ثلاثة جنود أميركيين بهجمات لمسلحين في العراق
آخر تحديث: 2005/3/26 الساعة 18:24 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/26 الساعة 18:24 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/16 هـ

مقتل ثلاثة جنود أميركيين بهجمات لمسلحين في العراق

الإجراءات الأمنية الأميركية عجزت عن حماية القوات الأميركية من هجمات المسلحين (الفرنسية-أرشيف)

لقي ثلاثة جنود أميركيين اليوم وأمس مصرعهم وقال الجيش الأميركي إن مهاجما انتحاريا فجر سيارته اليوم بجوار دورية أميركية جنوب غرب بغداد أدى إلى مقتل جنديين أميركيين وإصابة اثنين آخرين بجروح.

وأوضح الجيش الأميركي في بيان له أن هؤلاء الجنود ينتمون إلى القوة المكلفة مهمة الأمن في العاصمة العراقية عندما هوجموا بسيارة مفخخة. وقال إنه يجري التحقيق في الحادث.
 
وفي الرمادي قتل عدد من العسكريين العراقيين والمدنيين إثر انفجار سيارة مفخخة استهدفت موكبا لقوات الشرطة، كما جرح عدد آخر.

من جانب آخر أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن القوات الأميركية أحبطت محاولة هروب المئات من أحد السجون الرئيسية التابعة لقوات التحالف جنوب شرق العراق.

ونقلت شبكة "سي إن إن" الإخبارية عن مسؤولي الوزارة قولهم إن المشرفين على سجن "بوكا" الواقع بمحافظة البصرة جنوبي العراق اكتشفوا نفقا يبلغ طوله 180 مترا تقريبا ينتهي بفتحة خارج السجن.

وبالرغم من عدم توفر معلومات عن الفترة التي جرى خلالها حفر النفق، فإن المشرفين على السجن أكدوا أنه لم تحدث أي حالات هروب عبر النفق رغم أنه كان مكتملا وأن جميع المعتقلين لا يزالون داخل السجن.

وبرر المشرفون ذلك بأن المعتقلين في السجن وعددهم نحو 6049 شخصا كانوا ينتظرون تغيرات في الطقس بحيث تكون الرؤية أقل وضوحا ليتمكنوا من إتمام عملية الهروب.

الاعتقالات تتم بشكل يومي (الفرنسية-أرشيف)
اعتقالات جديدة
وفي حين تتواصل هجمات المسلحين على القوات الأميركية والعراقية، قالت القوات العراقية إنها اعتقلت 130 مشتبها بهم في مداهمة فجر اليوم منهم 75 في منطقة المسيب 60 كلم غرب بغداد.

وأوضح مسؤولون في وزارة الدفاع أن القوات العراقية التي كانت مدعومة بأفراد من الجيش الأميركي تمكنت أيضا من حجز أطنان من المتفجرات في حوزة هؤلاء المشتبه فيهم ورجحوا أن تكون معدة لتنفيذ هجمات على مدينة كربلاء.

وقال وزير الدفاع العراقي حازم الشعلان إنها كانت عملية مفاجئة تمت بناء على مراقبة مكثفة من جانب المخابرات العسكرية مشيرا إلى أنها كانت ناجحة للغاية.

وقال مسؤول آخر بوزارة الدفاع إن عددا كبيرا من المعتقلين من أعضاء جماعة أنصار السنة المتمركزة في شمال العراق بالقرب من الحدود مع إيران.

وأضاف مسؤولون عراقيون أنه يوجد من بين المعتقلين عرب يحملون وثائق عراقية مزورة وبحوزتهم ثلاثة أطنان من المواد المتفجرة والمئات من حاملات قذائف آر بي جي وثلاث سيارات مفخخة.

من جهة أخرى قالت مصادر في الشرطة إن القوات الأميركية والعراقية اعتقلت دياب خليل السامرائي الذي كان مسؤولا في حزب البعث في منطقة بلد (70 كلم شمال بغداد) وتم اعتقاله بعملية مداهمة فجر اليوم في المعتصم شرق سامراء (125 كلم شمال بغداد).

المفاوضات الشيعية الكردية
سياسيا تؤكد قيادات حزبية شيعية وكردية بعد مضي نحو شهرين على الانتخابات البرلمانية، الاقتراب من تشكيل حكومة جديدة قبل انعقاد اجتماع الجمعية الوطنية المتوقع يوم الثلاثاء المقبل والذي سيخصص لاختيار رئيسها ونائبيه.

"
يتوقع توصل الزعماء الشيعة والأكراد إلى اتفاق على مناصب رئيسية في الحكومة المقبلة بحلول الثلاثاء المقبل 
"
وتتركز المفاوضات بين تحالف الشيعة الذي حصل على أكبر عدد من مقاعد البرلمان والأكراد الذين جاؤوا ثانيا على تشكيل الحكومة الجديدة وتوزيع المناصب الحكومية الرئيسية.

وتوقع برهم صالح نائب رئيس الوزراء العراقي المؤقت أن يتوصل الزعماء الشيعة والأكراد إلى اتفاق على مناصب رئيسية في الحكومة المقبلة بحلول الثلاثاء.

وبشأن السيناريوهات المحتملة لتوزيع المناصب الرئيسية في أجهزة الدولة، قال المفاوض الشيعي جواد المالكي إن رئيس الدولة المنتهية ولايته غازي الياور (سني) سيكون الأوفر حظا لتولي رئاسة الجمعية، على أن يكون أحد نائبي الرئيس شيعيا والآخر كرديا.

وتشير عدة أطراف إلى أن الزعيم الكردي جلال الطالباني هو الأوفر حظا لرئاسة الجمهورية وسيكون له نائبان أحدهما شيعي والآخر سني.

المصدر : وكالات