26 مليون دولار مساعدة عربية للصومال
آخر تحديث: 2005/3/25 الساعة 07:50 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/25 الساعة 07:50 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/14 هـ

26 مليون دولار مساعدة عربية للصومال

الرئيس الصومالي عبد الله يوسف أحمد يلتقي بنظيره المصري (الفرنسية-أرشيف)
أعلن وزير الخارجية الصومالي أن القمة العربية التي اختتمت فعالياتها في الجزائر الأربعاء خصصت مساعدة عاجلة لبلاده بقيمة 26 مليون دولار.
 
وقال عبد الله شيخ إسماعيل خلال مؤتمر صحفي عقده بالجزائر إن هذه المساعدة "ستشكل أرضية لإعادة الإعمار في الصومال ودعما ماديا لمؤسساته الدستورية".
 
وأضاف أن بلاده حصلت على دعم الدول العربية لمساعدتها على نزع سلاح المليشيات وكذلك مشاركتها في القوة المتعددة الأطراف لإعادة السلام إلى الصومال. وأوضح أن قمة الجزائر تبنت أيضا مبدأ عقد "مؤتمر عربي" لوضع خطة من أجل إعادة إعمار الصومال.
 
يشار إلى أن الصومال شاركت بوفد في قمة الجزائر ترأسه عبد الله يوسف أحمد الذي انتخب رئيسا في أكتوبر/تشرين الأول 2004، بعد أكثر من عامين من المحادثات في كينيا.
 
وصوّت أعضاء الحكومة الصومالية التي تتخذ من كينيا مقرا لها لصالح العودة إلى بلادهم، ولكن ليس إلى العاصمة مقديشو بسبب خطورة الأوضاع فيها.
 
ويهدد الخلاف الناشب حاليا بسبب اقتراح نشر قوات أجنبية بالصومال، بنسف الجهود الرامية إلى تنصيب أول حكومة وطنية منذ 14 عاما.
 
وما تزال مقديشو منقسمة بين مختلف الفصائل على غرار بقية البلاد. ولم تبدأ هذه الفصائل في نزع سلاحها بعد رغم أن أغلب زعمائها أصبحوا أعضاء في الحكومة.
 
وكان قادة دول شرق أفريقيا قد اتفقوا على إرسال 6800 جندي من أوغندا والسودان لحفظ السلام في الصومال، وليس من الدول المجاورة مثل إثيوبيا وكينيا وجيبوتي المجاورة.
 
ويلح البرلمانيون على أن على أعضاء الحكومة الذهاب إلى مقديشو في الـ 25 من أبريل/ نيسان القادم كآخر موعد، وإلا اعتبروا مستقيلين.
المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: