إسرائيل تزيل حاجزا شرق طولكرم وتجتاح شمالها بعد ذلك (الفرنسية)


اجتاحت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم بلدة عتيل شمال شرق مدينة طولكرم بشمال الضفة الغربية.
 
وأفاد مراسل الجزيرة أن القوات الإسرائيلية احتلت عدة منازل بالبلدة وحاصرت إحدى المناطق بها، مشيرا إلى إطلاق نار كثيف سمع في أرجاء البلدة.
 
ويأتي هذا الاجتياح الإسرائيلي بعد أقل من 24 ساعة على إكمال إسرائيل إجراءات تسليم الصلاحيات الأمنية بمدينة طولكرم للسلطة الفلسطينية بإزالة حاجز عناب شرق المدينة والذي يربطها بباقي مدن الضفة الغربية.
 
وخلال هذا التسليم تصافح مسؤولون فلسطينيون وآخرون إسرائيليون عند البوابة المعدنية الصفراء للحاجز قبل فتحها أمام السيارات الفلسطينية. وباشرت أجهزة الأمن الفلسطينية مهامها بإقامة نقاط سيطرة ومراقبة, ونشرت عناصرها في شوارع المدينة وقراها.
 
وكانت إسرائيل قد أقامت هذه البوابة بعد وقت قصير من اندلاع الانتفاضة الفلسطينية على الاحتلال الإسرائيلي يوم 28 سبتمبر/ أيلول عام 2000.
 
وتعتبر طولكرم المدينة الثانية التي تسلمها إسرائيل للسلطة الفلسطينية تنفيذا لالتزام رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بالانسحاب من خمس مدن بالضفة خلال مؤتمر قمة شرم الشيخ في الثامن من فبراير/ شباط الماضي.


 

القوات الإسرائيلية تهدم بيوت الفلسطينيين وتعزز المستوطنات بالقدس (رويترز)

إغلاق الأراضي الفلسطينية

وفي سياق متصل أمر وزير الدفاع شاؤول موفاز بإغلاق الأراضي الفلسطينية بشكل تام ابتداء من صباح اليوم وذلك تزامنا مع عيد المساخر اليهودي (بوريم).
 
وأوضحت ناطقة باسم وزارة الدفاع أن "هذا الإجراء سيطبق ابتداء من صباح الأربعاء وحتى صباح الأحد" مبررة ذلك بمنع تسلل فلسطينيين إلى إسرائيل خلال هذه الفترة.
 
وتحتفل إسرائيل بعيد المساخر بإقامة استعراضات وسهرات وتجمعات شعبية ضخمة.
 
على صعيد آخر سيقوم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بزيارة لإسرائيل في نهاية أبريل/ نيسان تعتبر هي الأولى التي يقوم بها مسؤول روسي على هذا المستوى إلى المنطقة.
 
وتبدأ هذه الزيارة التي تصفها الأوساط الإسرائيلية بالتاريخية في 27 أبريل/ نيسان وتستغرق يومين.

المصدر : الجزيرة + وكالات