منظمة التحرير تبدأ خطوات لتمثيل الفصائل بمؤسساتها
آخر تحديث: 2005/3/22 الساعة 04:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/22 الساعة 04:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/12 هـ

منظمة التحرير تبدأ خطوات لتمثيل الفصائل بمؤسساتها

مؤسسات السلطة ستشهد مشاركة واسعة من فصائل الشعب الفلسطيني (الفرنسية-أرشيف) 
 
 
بدأ المجلس الوطني الفلسطيني باتخاذ خطوات لتخفيض عدد أعضائه من 730 عضوا إلى 300 عضو بحيث يكون نصفهم من الداخل والباقي من الخارج وإتاحة المجال  لتمثيل حركتي حماس والجهاد الإسلامي وباقي الفصائل الموجودة خارج المنظمة في مؤسسات منظمة التحرير  الفلسطينية.
 
وقال عبد الرؤوف العلمي المدير العام للمجلس  الوطني  الذي يتخذ من عمان مقرا له إن المجلس شكل لجنة برئاسة رئيسه سليم الزعنون وعضوية أعضاء من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وخبراء لرفع توصيات لرئاسة منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة لإعادة تشكيل وهيكلة المجلسين الوطني والمركزي واللجنة التنفيذية للمنظمة والصندوق القومي وباقي مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية.
 
وأوضح العلمي للجزيرة نت أن هذه التوصيات غير منعزلة عما توصلت إليه الفصائل الفلسطينية من حوارات متتالية في الداخل والقاهرة والتي توجت بتوافق فلسطيني على إعادة ترتيب وتفعيل مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية الممثل  الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.
 
وأضاف أن بدء تطبيق هذه التوصيات سيتم بعد إقرارها من رئاسة المنظمة والسلطة وبعد إجراء الانتخابات التشريعية الفلسطينية بعد  قرار حماس وفصائل المعارضة الفلسطينية المشاركة فيها لأول مرة.
 
ومنذ تأسيس حركتي حماس والجهاد الإسلامي بقيت الحركتان خارج مؤسسات المنظمة لخلافات سياسية مع منظمة التحرير، كما أن بعض الفصائل الفلسطينية -مثل  الجبهة الشعبية (القيادة العامة) والصاعقة اللتين تتخذان من دمشق مقرا لهما- قد قاطعتا مؤسسات منظمة التحرير منذ  سنوات.
 
لكن تداعيات الانتفاضة وما شهدته الساحة الفلسطينية من حوارات داخلية في فلسطين والقاهرة أدت إلى توافق بين الفصائل الفلسطينية على إعادة ترتيب مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية، وإقرار حركة حماس من حيث المبدأ على أن منظمة التحرير هي الممثل الشرعي للشعب  الفلسطيني بعد أن كانت هذه القضية مثار جدل بين حماس والمنظمة.


 

 
المصدر : الجزيرة