المتظاهرون أكدوا على أن الدوحة ستبقى واحة للأمان


كمال عبد الوهاب-الدوحة
خرج اليوم مواطنون قطريون ومقيمون من العرب والأجانب في مسيرة احتجاج بالعاصمة القطرية الدوحة على العملية الانتحارية التي استهدفت مسرحا تابعا لمدرسة بريطانية أوقعت قتيلا بريطانيا إضافة إلى منفذها.

 

وتجمع المشاركون عصر اليوم الاثنين في مدينة خليفة الجنوبية على بعد عدة أمتار من مسرح "الدوحة بلايزر" الذي استهدفته العملية.

 

ورفع المتظاهرون الأعلام القطرية وصور أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثانى وولي عهده الشيخ تميم بن حمد آل ثانى ومئات اللافتات التي عبرت عن رفض المتظاهرين لمثل هذه الأعمال الإرهابية. وقد ربطت في الأعلام قطع قماش سوداء حزنا على القتيل البريطاني والجرحى الآخرين.

 

وردد المتظاهرون هتافات تندد بالعملية الانتحارية وأكدوا أن قطر ستبقى واحة للحرية والأمن والأمان والاطمئنان، واستنكر المتحدثون في الحشد بشدة هذا الحادث.

 

وخاطب الشيخ يوسف القرضاوى التجمع الحاشد قائلا إن هذا التجمع من أهل قطر مواطنين ومقيمين "يعبر عن مشاعر الجميع إزاء هذا الحادث الغريب والدخيل على قطر".

 

وأشار إلى أن مثل هذه الأعمال لا مبرر لها في الدين والأخلاق والقانون، وشدد على أن هذا الحادث الإرهابى لا معنى له ولا يستفيد منه سوى أعداء الأمة والدين والوطن.

 

واعتبر القرضاوي أن المشاركين جاءوا ليقولوا "لا للعنف والإرهاب والإجرام". ودعا القطريين والمقيمين إلى الوقوف يدا واحدة رفضا لمثل هذه الأعمال، وطالبهم بفضحها والإبلاغ عنها.

 

وكانت العملية الانتحارية التي نفذها مصري يدعى عمر أحمد عبد الله علي بسيارة مفخخة أسفرت أيضا عن إصابة 12 من جنسيات مختلفة بجروح.
________________
الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة