المعارضة تخفض سقف مطالبها وكرامي ماض بحكومة وحدة
آخر تحديث: 2005/3/22 الساعة 13:46 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/22 الساعة 13:46 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/12 هـ

المعارضة تخفض سقف مطالبها وكرامي ماض بحكومة وحدة

المعارضة اللبنانية اعتبرت الانتخابات النيابية المقبلة هدفها الأول (الفرنسية-أرشيف)

خفضت المعارضة اللبنانية سقف مطالبها السياسية وأعلنت أن الهدف الأول هو الانتخابات النيابية المقبلة وليس استقالة الرئيس إميل لحود.
واعتبر الزعيم الدرزي وليد جنبلاط أن الأولوية بالنسبة للمعارضة اللبنانية الآن هي إجراء الانتخابات وتحديد جدول زمني لانسحاب القوات السورية, مشيرا إلى أنه يمكن النظر بعد ذلك في مسألة الرئيس لحود.

كما شدد جنبلاط عقب لقائه بالرئيس المصري حسني مبارك أمس الاثنين على أن المعارضة اللبنانية لا تريد استعداء سوريا قائلا إن الأمور لا يمكن أن تبقى كما هي اليوم, ومعتبرا أن مسألة نزع سلاح حزب الله موضوع داخلي لبناني سيتم بحثه بعد الانسحاب السوري وليس مطروحا في الوقت الحالي.

كان حزب الله قد شدد على رفضه نزع سلاحه بعد دعوة من الرئيس الأميركي جورج بوش أيدها بطريرك الكنيسة المارونية نصر الله صفير.

في المقابل أصر رئيس الوزراء اللبناني عمر كرامي المكلف على تشكيل حكومة وحدة وطنية رغم رفض المعارضة الانخراط فيها قبل إجراء الانتخابات النيابية المقررة في مايو/أيار المقبل.
 
ورأى كرامي أن هناك تطورا في مواقف صفير وجنبلاط، ولكنه لم يشر إلى ماهية هذه التطورات. وكان صفير قد طرح من الولايات المتحدة تشكيل حكومة يكون نصف أعضائها من الموالاة ونصفها الآخر من المعارضة.

الانسحاب السوري
سوريا أكدت الالتزام بسحب قواتها من لبنان (الفرنسية-أرشيف)

من جهة أخرى أعلن وزير الخارجية السوري فاروق الشرع في حديث مع تلفزيون المنار التابع لحزب الله، أن بلاده ماضية في سحب قواتها من لبنان بحسب اتفاق الطائف الذي وصفه بأنه متناغم مع القرار 1559.
 
وقد استكملت القوات السورية الجمعة الماضية المرحلة الأولى بسحب نحو ستة آلاف جندي إلى سهل البقاع في انتظار سحبها إلى داخل الحدود. 
 
ومن المقرر أن تجتمع لجنة عسكرية مشتركة لبنانية سورية الشهر المقبل للنظر في آليات تنفيذ المرحلة الثانية من الانسحاب السوري, في وقت وضعت فيه عملية الخميس الماضي بقلب بيروت الأجهزة الأمنية في مرمى المعارضة اللبنانية التي حملتها مسؤوليتها ودعتها إلى الاستقالة.
المصدر : وكالات