أيدت محكمة الاستئناف اليمنية اليوم حكما بالسجن عاما واحدا بحق رئيس تحرير صحيفة معارضة كان قد أدين بتهمة الإساءة للرئيس اليمني علي عبد الله صالح ودعمه للتمرد الذي قاده رجل الدين الشيعي حسين الحوثي العام الماضي.
 
وأعلن قاضي المحكمة في جلسة لم تستغرق سوى أربع دقائق "تأييد الحكم الابتدائي" بجميع فقراته، ورفض طلب رئيس تحرير صحيفة "الشورى" عبد الكريم الخيواني وقف التنفيذ في الحكم الصادر ضده, كما أمر القاضي "بتقديم كتاب المقالات التي نشرت في الصحيفة وحوكم الخيواني بسببها".
 
وكانت محكمة ابتدائية أدانت الخيواني مطلع سبتمبر/أيلول الماضي بعدة تهم منها التحريض على العنف وإثارة النعرات الطائفية ونشر أخبار زائفة والإساءة لشخص رئيس الدولة بالإضافة إلى دعم تمرد الحوثي.
 
كما قضت المحكمة تعليق صدور "الشورى" لمدة ستة أشهر, وقد حلت محلها أسبوعية أخرى بعنوان "صوت الشورى", الأمر الذي اعتبرته منظمات محلية ودولية بأنه انتكاسة لقضايا حقوق الإنسان في اليمن.
 
وفي تعليقه على الحكم قال رئيس تحرير صوت الشورى عبد الله صبري إن الحكم "سياسي" وإن إجراءات التقاضي لم تخضع للشروط القانونية، كما أن المتهم لم يستطع خلالها الدفاع عن نفسه حسب القانون.
 
يذكر أن الخيواني دافع بقوة عن الحوثي الذي قاد تمردا مسلحا العام الماضي واتهمته السلطات آنذاك بإقامة مراكز دينية غير مرخصة وتشكيل جماعة مسلحة نظمت مظاهرات ضد إسرائيل والولايات المتحدة, وانتهت الأزمة بمقتل الحوثي يوم 10 سبتمبر/أيلول الماضي بعد أن خلف مئات القتلى.

المصدر : وكالات