خبراء المتفجرات الذين استعانوا بكلاب مدربة لم يكتشفوا أي شيء (الفرنسية)

أخلت السلطات الأمنية في البحرين مدرسة خاصة اليوم الثلاثاء بعد تلقيها إنذارا بوجود قنبلة في مبنى المدرسة، لكن عمليات التفتيش التي قامت بها الشرطة لم تسفر عن شيء.
 
وقال محافظ المنطقة الوسطى في البحرين سلمان الزياني إن عمليات التفتيش التي قامت بها وحدات خاصة من الشرطة وقوة دفاع البحرين والتي استمرت حوالي ست ساعات لم تسفر عن شيء" مضيفا أن "الإنذار كاذب".
 
وأوضح أن مدير مدرسة (البيان) أبلغ السلطات أنه تلقى في وقت مبكر من صباح اليوم رسالة في البريد الإلكتروني تزعم وجود قنابل مزروعة في المدرسة معدة للانفجار في التاسعة والنصف والعاشرة والنصف من صباح اليوم.
 
وقامت الشرطة بإغلاق الشارع المؤدي للمدرسة التي تقع في منطقة تضم العديد من المدارس الخاصة بالقرب من وزارة التربية والتعليم وجامعة البحرين.
 
وباشر خبراء المتفجرات عمليات التفتيش مستعينين بكلاب مدربة على اكتشاف المتفجرات، بعد أن أخلوا محيط المدرسة.
 
وأشار المحافظ الذي كان مع فرق التفتيش إلى أن الرسالة "زعمت أن التفجير يأتي على خلفية قيام المدرسة بتدريس منهج أميركي في بلد عربي إسلامي.
 
وأضاف أن مصدر الرسالة لم يعرف حتى الآن وأن الجهود قائمة "لمعرفة المصدر".

المصدر : الفرنسية