تأجيل تسليم طولكرم وإسرائيل تمنع الانتقال لمستوطنات بالضفة
آخر تحديث: 2005/3/20 الساعة 23:48 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/10 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مصادر للجزيرة: مقتل ضابط وإصابة 5 من الأمن المصري في اشتباكات مع مسلحين في الجيزة
آخر تحديث: 2005/3/20 الساعة 23:48 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/10 هـ

تأجيل تسليم طولكرم وإسرائيل تمنع الانتقال لمستوطنات بالضفة


المستوطنون بالضفة الغربية يشكلون عامل استفزاز يومي للفلسطينيين (الفرنسية)

تسببت خلافات فلسطينية إسرائيلية في إخفاق الطرفين في التوصل لاتفاق نقل السيطرة الأمنية بمدينة طولكرم للسلطة الفلسطينية.
 
وقالت مصادر فلسطينية وإسرائيلية إن اللقاء الأمني على مستوى القادة الميدانيين بمكتب الارتباط القريب من طولكرم لتنسيق عملية تسليم المدينة للفلسطينيين لم يتوصل لنتيجة، بسبب الخلافات حول السيطرة على سبعة طرق تربط المدينة بالمناطق المحيطة بها.
 
وأوضح مصدر إسرائيلي أن الجيش الإسرائيلي لا يزال يرفض التخلي عن طريقين يؤديان إلى بلدتين، يقول الإسرائيليون إن فدائيين انطلقوا منهما لتنفيذ عملية تل أبيب التفجيرية التي جرت يوم 25 فبراير/شباط الماضي وأسفرت عن مقتل خمسة إسرائيليين.
 
وقال مصدر أمني فلسطيني إن الجانبين سيجتمعان الاثنين لمحاولة حل الخلاف.
 
يأتي ذلك بعد أن أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز أنه سيبدأ غدا الاثنين تسليم الفلسطينيين الإشراف الأمني على مدينة طولكرم بالضفة الغربية.
 
وكان الفلسطينيون تسلموا السلطات الأمنية قبل أيام بمدينة أريحا، إنفاذا لتعهدات إسرائيل بسحب قواتها من خمس مدن بالضفة الغربية عشية قمة شرم الشيخ يوم 8 فبراير/شباط الماضي.
 

مشكلة إزالة الحواجز الإسرائيلية تتكرر بمفاوضات طولكرم كما حدث بأريحا (رويترز)
تحضيرات الانسحاب

وفي سياق ذي صلة، حظر جيش الاحتلال على الإسرائيليين الانتقال إلى أربع مستوطنات بالضفة الغربية أسوة بما فعل مع مستوطنات غزة الـ 21، لتسهيل عملية إخلاء هذه المستوطنات في إطار خطة شارون للفصل الأحادي مع الفلسطينيين.
 
وأصدر الجنرال يائير نافيه قائد المنطقة الوسطى في إسرائيل والتي تضم الضفة الغربية المحتلة أمرا "يمنع بموجبه من الآن فصاعدا على المواطنين الإسرائيليين نقل مقر إقامتهم" إلى مستوطنات سانور وغانور وغانيم وكاديم في منطقة جنين شمال الضفة الغربية.
 
واتخذت هذه الإجراءات بعد قيام متشددين بتغيير عناوينهم في الأسابيع الأخيرة للإقامة بهذه المستوطنات الأربع، أو مستوطنات قطاع غزة بهدف عرقلة تطبيق خطة شارون لإخلائها.
 
من جهته أعلن النائب اليميني المتطرف إيفي إيتام اليوم عزمه الانتقال هو الآخر إلى مستوطنة بقطاع غزة مع زوجته وأولاده الثمانية، كما أعلن عدد آخر من نواب اليمين المتطرف عن نيتهم القيام بخطوة مماثلة.
 
وكانت الإذاعة الإسرائيلية أشارت اليوم إلى أن الأشهر الأخيرة شهدت انتقال 600 إسرائيلي يميني، للسكن في مستوطنات قطاع غزة التي لا يزيد عدد مستوطنيها على 8500 مستوطن.
 
من جانبه ندد مجلس مستوطنات يهودا والسامرة (الضفة الغربية) الذي يمثل المستوطنين المتشددين بهذا الإجراء، معتبرا أنه يحمل صفة "عنصرية".


 
تجدد المواجهات
وميدانيا أصيب ثلاثة جنود إسرائيليين أحدهم بحالة خطرة إضافة إلى شرطي، في كمين نصبه مسلحون فلسطينون في مخيم مخيم الأمعري القريب من مدينة رام بالضفة الغربية عندما كان الجنود الإسرائيليون يفتشون عما يقولون إنه سيارات مسروقة بالمنطقة.
 
وفي المقابل أصيب فلسطيني بجروح خطيرة بنيران عناصر من حرس الحدود الإسرائيلي، قرب طريق يربط القدس ببيت لحم في الضفة الغربية.
 
وقالت مصادر إسرائيلية إن الجريح كان ضمن مجموعة من الفلسطينيين في طريقهم إلى القدس, حاول الاستيلاء على سلاح أحد عناصر حرس الحدود ففتح أحد الجنود النار باتجاهه.


 
عباس مجتمعا مع أعضاء بالكونغرس الأميركي برام الله (الفرنسية)
تحمل مسؤولية

وفي سياق آخر اعترفت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) الأحد بمسؤوليتها عن قتل فلسطيني في مارس/آذار من قرية كوبر الواقعة شمال مدينة رام الله عام 2003 بطريق الخطأ وقدمت "دية" لأهل القتيل قيمتها حوالي 55 ألف دولار حسب ما تنص عليه الأعراف الفلسطينية.
 
وأعلن الشيخ حسن يوسف أحد قيادات الحركة في تجمع أقامه أهل القتيل، تحمل حماس مسؤولية الاعتناء بولدي القتيل إلى حين بلوغهما سن الرشد.
 
وقوبلت مبادرة حركة المقاومة الإسلامية بارتياح وتقدير واسع لدى أهل القتيل والفلسطينيين، كونها الأولى من نوعها التي يقوم بها تنظيم فلسطيني.
 
وكانت مجموعة من حماس نشطت شمال رام الله, حاولت اختطاف حكمت شكري ياسين من قرية كوبر بغرض التحقيق معه على خلفية التعاون مع الجيش الإسرائيلي.
 
وأثناء محاولة الخطف انطلقت رصاصة من أحد أفراد المجموعة ما أدى إلى مقتل حكمت على الفور, إلا أنه لم يعلن أحد تبنيه للعملية.
المصدر : وكالات