الأقلية الآشورية تطالب بمقعد في الحكومة العراقية
آخر تحديث: 2005/3/19 الساعة 13:03 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/19 الساعة 13:03 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/9 هـ

الأقلية الآشورية تطالب بمقعد في الحكومة العراقية

طالبت الأقلية الآشورية العراقية الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي بالضغط على بغداد لإعطاء الآشوريين مزيدا من المساعدات الإنسانية وصوتا في الحكومة العراقية الجديدة.
 
وقال رئيس حملة "أنقذوا الآشوريين" أندي دارمو في مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة إن "العراق حرر لمنح الحرية للجميع وليس للشيعة والأكراد والسنة فقط".
 
والآشوريون العراقيون مسيحيون ويتحدثون الآرامية، وتشير تقديرات إلى أن ما بين مليون و1.5 مليون آشوري يعيشون في العراق معظمهم في الشمال.
 
وقال دارمو الذي ترك العراق عام 1965 ويعيش الآن في بريطانيا إن الآشوريين هدف "لحملة تطهير عرقي هادئة".
 
وأضاف أن الآشوريين استبعدوا من الانتخابات التي جرت في يناير/كانون الثاني الماضي وليس لهم رأي في صياغة الدستور العراقي الجديد، كما أن أناسا من مناطق أخرى من العراق بالإضافة إلى أجانب يتدفقون إلى الشمال في محاولة لحملهم على ترك قراهم.
 
وتابع قائلا إنه عند وصول المساعدات الأجنبية إلى العراق لا يخصص شيء منها للآشوريين.
 
ونقل دارمو عن الزعيم الكردي جلال طالباني الذي من المتوقع أن يصبح الرئيس المقبل للعراق قوله في الآونة الأخيرة إن جماعات الأقلية مثل الآشوريين سيكون لها دور في صياغة الدستور.
 
من جانبه قال غلين فورد وهو عضو في حزب العمال البريطاني الحاكم وعضو البرلمان الأوروبي إنه يدعم محاولة الآشوريين ضمان حصول الأقليات على نصيب من أموال مساعدات الاتحاد الأوروبي المرسلة إلى العراق.
المصدر : رويترز