النواب الأميركي يدعو بوش لمعاقبة اللبنانيين المساندين لسوريا
آخر تحديث: 2005/3/18 الساعة 09:25 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/18 الساعة 09:25 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/8 هـ

النواب الأميركي يدعو بوش لمعاقبة اللبنانيين المساندين لسوريا

دمشق أتمت في 11 يوما المرحلة الأولى من الانسحاب وعودة نحو أربعة آلاف جندي (الفرنسية)
 
تبنى مجلس النواب الأميركي بما يشبه الإجماع قرارا طلب بموجبه من إدارة الرئيس جورج بوش تجميد جميع ودائع المسؤولين اللبنانيين "المساندين لاحتلال لبنان من قبل الجمهورية العربية السورية".

ودعا أيضا إلى تكليف مندوب واشنطن في الأمم المتحدة بالسعي إلى إقناع
مجلس الأمن بتبني قرار يصنف لبنان على أنه "بلد أسير"، ويدعو إلى الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين اللبنانيين في سوريا ولبنان.

وقد أيد القرار الذي طرح بمبادرة من النائبة الجمهورية إيليانا روس 419 نائبا وعارضه واحد وامتنع أربعة عن التصويت.
 
من جانبه أعلن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أمس أنه ينتظر انسحابا كاملا للقوات السورية قبل الانتخابات اللبنانية المقررة بين منتصف أبريل/نيسان ومايو/أيار المقبلين.
 
تأتي هذه التصريحات بعدما أنجزت دمشق خلال 11 يوما المرحلة الأولى من سحب جيشها، وعودة حوالي أربعة آلاف جندي إلى بلادهم.
 
جنبلاط ولحود
وفي تطور آخر جدد الزعيم اللبناني الدرزي المعارض وليد جنبلاط مطالبته باستقالة رئيس الجمهورية إميل لحود.
 
جنبلاط: لن تشارك المعارضة بحكومة
اتحاد وطني ما دام لحود في السلطة
وقال جنبلاط في مؤتمر صحفي ببيروت إن تنحي لحود قد يخلق ما سماه لبنانا جديدا "لا يكون فيه الرئيس مجرد دمية لسوريا ولكنه حليف لها ويمكنه أن يتحدث بحرية معها".
 
وأوضح أن حوارا جادا لإقامة علاقة صداقة بين البلدين دون تدخل أحدهما في شؤون الآخر سيبدأ فور انتخاب رئيس جديد.
 
وأشار الزعيم الدرزي إلى أن المعارضة لن تشارك في حكومة اتحاد وطني ما بقي لحود في السلطة.
 
وتوقع جنبلاط انهيار أي حكومة يشكلها رئيس الوزراء المكلف عمر كرامي مثلما انهارت سابقتها يوم 28 فبراير/شباط الماضي، مؤكدا أن الحوار مستمر مع حزب الله وأن قلة من أعضاء المعارضة تريد نزع سلاحه.
 
وفي سياق متصل ندد عدد من النواب منهم بهية الحريري شقيقة رئيس الوزراء السابق بمؤتمر صحفي عقده مدير الأمن العام اللواء الركن جميل السيد وقرر فيه إحالة الاتهامات الموجهة من قبل المعارضة ضد الأجهزة الأمنية بشأن مقتل الحريري إلى المدعي العام.
المصدر : وكالات