علوني يصل إلى منزله ويتوقع محاكمة سياسية
آخر تحديث: 2005/3/17 الساعة 11:17 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/17 الساعة 11:17 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/6 هـ

علوني يصل إلى منزله ويتوقع محاكمة سياسية

علوني وسط أبنائه ولكن قيد الإقامة الجبرية (الجزيرة)
وصل الزميل تيسير علوني إلى منزله في غرناطة بعد أن أمر القضاء الإسباني بالإفراج عنه في وقت سابق الأربعاء لتنفيذ قرار يقضي بإبقائه قيد الإقامة الجبرية في منزله, وإثبات وجوده يوميا لدى شرطة المدينة فضلا عن منعه من زيارة الطبيب إلا بإذن من القاضي.
 
وأعرب علوني الذي بدا التعب واضحا على وجهه من طول السفر الذي استغرق أكثر من خمس ساعات من مدريد, عن أسفه لغياب دولة القانون في إسبانيا. وقال لعدسة الجزيرة التي احتضنته حال نزوله من سيارة الشرطة التي أقلته إلى منزله, إنه أعيد إلى السجن بدون سبب قانوني.
 
ولم ينس تيسير أن يتوجه بالشكر إلى جميع زملائه من الصحفيين في الجزيرة وفي وسائل الإعلام العالمية, معربا عن اعتقاده بأن محاكمته التي يحتمل أن تجري الشهر المقبل, ستكون سياسية وإعلامية أكثر منها قانونية لغياب أدلة إدانة الصحفي اللامع.
 
وقال إنه "غير متفاءل أبدا" لنتيجة المحاكمة وإن "القضية برمتها لا تبشر بخير لأن الحكومة تريد إرضاء المجتمع الإسباني بأي شكل من الأشكال بعد تفجيرات مدريد" التي تعرضت لها إسبانيا في مثل هذه الأيام من العام الماضي.
 
وعندما لاحقت كاميرا الجزيرة علوني إلى داخل منزله وصورت جميع أبنائه الذين كانوا مستيقظين بمن فيهم مصعب ابن الأشهر السبعة, أجهشت الزوجة فاطمة الزهراء بالبكاء, مشيرة بيدها أنها لا تستطيع التحدث بعد الآن وهي التي ظلت تتحدث وتتحدث إلى جميع وسائل الإعلام عن اعتقال زوجها التعسفي.
 
وأشار مراسل الجزيرة الذي ظل طوال الليل ينتظر تيسير عند باب داره إلى أن فاطمة الزهراء التي آثرت السكوت بعد عودة رجل البيت, عانت لفترة طويلة وبدا التعب واضحا عليها من طول السهر والقلق والانتظار.
المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: