تأجيل توقيع اتفاق تسلم أريحا واتجاه لتثبيت الهدنة بالقاهرة
آخر تحديث: 2005/3/16 الساعة 19:03 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/16 الساعة 19:03 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/6 هـ

تأجيل توقيع اتفاق تسلم أريحا واتجاه لتثبيت الهدنة بالقاهرة

القوات الإسرائيلية كانت بدأت تفكيك نقاط التفتيش قبل أن توقفه في آخر لحظة (رويترز)

أعلنت مصادر فلسطينية أن توقيع اتفاق تسليم مدينة أريحا قد تأجل بسبب خلافات قانونية في آخر لحظة بعد أن كانت القوات الإسرائيلية بدأت بالفعل في رفع بعض نقاط التفتيش صبيحة اليوم.
 
وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات في اتصال مع الجزيرة نت إن السلطات الإسرائيلية أوقفت عمليات التسليم بدعوى إحالة الأمر على المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية, وذلك بعد توجه الطرفين إلى نقطة ارتباط لتوقيع الوثيقة, وهو شيء لم تتحدث عنه طيلة ثلاثة أسابيع من المفاوضات.
 
الجانب الإسرائيلي امتنع في آخر لحظة عن التوقيع بدعوى إحالة الأمر على مستشار الحكومة القانوني (رويترز)
وقال صائب عريقات إن السلطة الوطنية الفلسطينية ستواصل تسلم الصلاحيات الأمنية إذا قررت إسرائيل استئنافها, لكن كل شيء مجمد الآن على الميدان, مبديا أمله في ألا يكون الأمر مماطلة إسرائيلية أخرى.
 
ورفض عريقات اتهامات وجهتها مصادر أمنية فلسطينية للتفاهم بشأن أريحا, واصفا إياه بمجرد خطوة صغيرة ولا يجوز تسميته حتى بالاتفاق, ومعتبرا أن المباحثات مازالت طويلة للعودة إلى وضع ما قبل 28 سبتمبر/أيلول 2002 والدخول في مفاوضات الوضع النهائي.
 
وكان الاتفاق سيخول الشرطة الفلسطينية صلاحيات الأمن داخل أريحا وبلدة العوجة الواقعة إلى شمالها حيث لا يحق لإسرائيل ملاحقة المطرودين إلى داخلها شرط أن تضمن الشرطة الفلسطينية الأمن والنظام.
 
لكن مصادر فلسطينية انتقدت في حديث مع الجزيرة نت  التفاهم واعتبرته إهانة لأنه يحصر على حد قولها الشرطة الفلسطينية داخل مدينة أريحا, بل ويلزمها بألا تحمل إلا المسدسات خلال أدائها لدورياتها ببلدة العوجة.


 
تهدئة بدل الهدنة
وفي القاهرة لم تراوح جولة الحوار الثانية التي بدأت اليوم بين السلطة الوطنية الفلسطينية والفصائل الفلسطينية مكانها, لكن الحديث بدأ يتجه بشكل واضح نحو إقرار التهدئة الحالية في ظل رفض حماس والجهاد خاصة التقيد بهدنة رسمية طويلة المدى في غياب تنازلات إسرائيلية واضحة.
 
واعتبر نبيل أبو ردينة مستشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس موقف الفصائل معقولا جدا, وقال إن الحوار يسير بطريقة إيجابية ويدور حول تأييد الاستمرار في التهدئة, وهو الشيء نفسه الذي ذكره مندوب حماس محمد نزال قائلا إن الحوار "لا بد أن يخرج باتفاق" حول التهدئة وشروطها.
 
كما ذكر مصدر مشارك في المفاوضات –الأرفع من نوعها ويحضرها لأول مرة نائب وزير خارجية سوريا وليد المعلم- أن حماس تتعامل بواقعية مع مسألة التهدئة, وقال إن رئيس مكتبها السياسي خالد مشعل يتبنى نهجا واقعيا وعمليا يريد الاستمرار في التهدئة لإتاحة الفرصة للشعب الفلسطيني "لالتقاط الأنفاس".
 
وأضاف المصدر أن حماس ترغب في إعطاء الفرصة لرئيس السلطة محمود عباس الذي قال إن "من شأن التهدئة دفع المجتمع الدولي إلى زيادة الضغوط على إسرائيل لتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني والتحرك لاستئناف المفاوضات السياسية".
 
الفصائل الفلسطينية تريد من حوار القاهرة أن يشمل أيضا مشاركتها السياسية ولا يقتصر على مسألة الهدنة (رويترز)
المشاركة السياسية

كما تحدث مسؤولون في الفصائل الفلسطينية عن أن السلطة الفلسطينية طلبت أن يتركز جدول أعمال الحوار  على الهدنة مع إسرائيل مع إرجاء الحديث عن سلاح المقاومة والمشاركة السياسية للفصائل إلى حوارات أخرى, وهو ما ترفضه حماس والجهاد اللتان تريدان أن يشمل الحوار موقف السلطة من سلاح المقاومة ودورها بغزة بعد الانسحاب الإسرائيلي المقرر بعد أربعة أشهر.
 
وقال مندوب الجهاد أنور أبو طه إن ثمن الهدنة إسرائيليا هو انسحاب كامل وإخلاء سبيل الأسرى ووقف بناء الجدار العازل, وفلسطينيا توسيع السلطة لدائرة المشاركة السياسية وتأكيد مشروعية المقاومة.
 
يأتي هذا في وقت أكدت فيه حماس مشاركتها في الانتخابات التشريعية القادمة, مما قد يغير الهياكل التي هيمنت على الساحة السياسية الفلسطينية منذ الستينيات, لكنها دافعت بشدة عن ضرورة أن تكون حصتها في ما أسمته الشراكة السياسية مبنية على أساس ما تظهره صناديق الاقتراع لا على نظام المحاصصة.
المصدر : الجزيرة + وكالات