أفرجت السلطات البحرينية عن ثلاثة معتقلين بينهم مؤسس ومدير الموقع الإلكتروني "بحرين أون لاين" علي عبد الإمام بعد التماس قدمه محاميهم لإطلاق سراحهم بضمان مكان إقامتهم بدلا من الكفالة.

وقال عبد الإمام الذي قضى حوالي 16 يوما في الحجز إن عملية الإفراج تمت مساء أمس دون أن تحدد السلطات المختصة موعدا جديدا للتحقيق أو ما إذا كانت النيابة ستستجيب لطلبهم انتداب خبير تقني.

وأوضح أنه وزميليه واجهوا صعوبة أثناء التحقيقات في شرح بعض المسائل التقنية للمحققين مثل كيفية الإثبات للنيابة أن بإمكان أي شخص أن يدخل الموقع الإلكتروني ويضع أي موضوع، ولا يمكن التحكم في ذلك إلا بعد نشره في الموقع وليس قبله.

ويواجه عبد الإمام واثنان من المشرفين على الموقع هما حسين يوسف ومحمد الموسوي تهمة التحريض على كراهية الحكومة والعائلة المالكة ونشر دعايات مغرضة.

وكان وكيل المتهمين المحامي أحمد العريض قد أعلن الأحد أن النيابة العامة قررت إطلاق سراح عبد الإمام وزميليه بكفالة قدرها 1000 دينار بحريني (2660 دولارا) ومنعهم من السفر، لكن المتهمين رفضوا دفع الكفالة. ونظمت لجنة للتضامن مع الموقوفين اعتصاما مساء الأحد أمام النيابة العامة للمطالبة بالإفراج عنهم.

وكانت السلطات البحرينية قد حظرت مجموعة من المواقع على الشبكة العنكبوتية -من بينها صحيفة إلكترونية عام 2001- بسبب "تجاوزات" ترتكبها هذه المواقع بموجب قانون الصحافة والنشر.

وأثار القانون عشية صدوره في أكتوبر/تشرين الأول 2002 انتقادات واسعة في أوساط الصحفيين البحرينيين الذين اعترضوا على عقوبة الحبس الاحتياطي للصحفيين في قضايا النشر وعلى مواد أخرى رأوا أنها تحد من هامش حرية التعبير.

وشكلت الحكومة لجنة من رؤساء تحرير الصحف اليومية ووزراء لإدخال تعديلات على القانون وعرضه من جديد على البرلمان، لكنها لم تقدمه حتى الآن.

المصدر : وكالات