تأهب إسرائيلي في القدس واتفاق بشأن ممر صلاح الدين
آخر تحديث: 2005/3/11 الساعة 16:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/11 الساعة 16:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/1 هـ

تأهب إسرائيلي في القدس واتفاق بشأن ممر صلاح الدين

المقاومة تحذر من انهيار التهدئة بسبب استمرار الاغتيالات (الفرنسية)

رفعت الشرطة الإسرائيلية حالة التأهب في محيط وداخل مدينة القدس بداعي وجود إنذارات حول تخطيط فدائي فلسطيني لتنفيذ عملية في المدينة. وقد نشرت قواتها المزيد من الحواجز في محيطها وشددت إجراءات التفتيش.

يأتي التأهب الإسرائيلي تحسبا لرد من المقاومة الفلسطينية على اغتيال محمد أبو خزنة أحد قادة حركة الجهاد الإسلامي الذي استشهد في غارة إسرائيلية على منزله بقرية قرب طولكرم أمس الخميس.

كما يتزامن ذلك مع انهيار المحادثات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بخصوص تسليم السيطرة الأمنية على مدينة أريحا للفلسطينيين بسبب رفض إسرائيل إزالة عدة حواجز عسكرية. إلا أن وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز توقع أن يتم هذا الانسحاب خلال الأسابيع القادمة.

في هذا السياق حذرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) من أن الحفاظ على حالة التهدئة الحالية لن يكون سهلا في ظل استمرار العدوان الإسرائيلي.

وقال القيادي البارز في حماس محمود الزهار إثر لقاء مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في غزة مساء الخميس، إن التزامات حركته بهذا الشأن "لن تكون أبدية" إذا لم تف إسرائيل بالتزاماتها، خاصة في موضوع الاغتيالات والإفراج عن جميع الأسرى والمعتقلين.

وشكك الزهار في إمكانية نجاح حوار القاهرة المقرر مع فصائل المقاومة الفلسطينية الأسبوع المقبل إذا استمر الوضع على الأرض كما هو عليه.

جيش الاحتلال لا يرى ضرورة للبقاء في ممر صلاح الدين بعد الانسحاب من غزة (رويترز-أرشيف)
ممر صلاح الدين
واستعدادا لتنفيذ خطة الانسحاب أحادي الجانب من قطاع غزة اتفقت مصر وإسرائيل على نشر نحو 750 جنديا من حرس الحدود المصري على المنطقة الحدودية بين مصر وقطاع غزة. جاء ذلك خلال محادثات الرئيس المصري حسني مبارك في شرم الشيخ أمس مع شاؤول موفاز.

وسيتم قريبا نشر القوات المصرية في منطقة ممر صلاح الدين على الحدود بالتنسيق مع جيش الاحتلال الإسرائيلي الذي سينسحب مؤقتا من هذه المنطقة حسب مصادر صحفية إسرائيلية.

وأوضحت المصادر الإسرائيلية أن تنفيذ اتفاق مبارك وموفاز مرتبط بقدرة القوات المصرية على منع ما تمسيه إسرائيل عمليات تهريب أسلحة عبر الأنفاق على الحدود إلى الفلسطينيين.

إلا أن وزارة الدفاع الإسرائيلية رفضت التعليق على إمكانية سحب جيش الاحتلال من ممر صلاح الدين، إلا أن مصدرا أمنيا أكد لصحيفة هآرتز أنه على المدى البعيد لن يكون هناك مبرر لبقاء القوات الإسرائيلية في هذه المنطقة، خاصة بعد تنفيذ خطة الانسحاب من قطاع غزة.

كما سيعمل المبعوث الأميركي الجنرال وليام وورد الذي وصل الخميس للمنطقة مع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي على تنفيذ تفاهمات شرم الشيخ.

المصدر : وكالات