أنصار المعارضة يواصلون التظاهر ببيروت وجنبلاط يطلب مساعدة روسيا في التحقيق (الفرنسية)

قالت مصادر سياسية إن الرئيس اللبناني إميل لحود كلف رسميا اليوم الخميس رئيس الوزراء المستقيل عمر كرامي بتشكيل الحكومة الجديدة بعد اختيار غالبية برلمانية له.
 
واعتبرت المعارضة اللبنانية أن تكليف رئيس الوزراء المستقيل عمر كرامي بتشكيل الحكومة الجديدة تصعيد هدفه قطع الطريق أمام أي محاولة للحوار.
 
وذكر العضو في لقاء قرنة شهوان سمير فرنجية في تعليق على تكليف الرئيس إميل لحود بتشكيل الحكومة الجديدة "أنها خطوة تحد للمعارضة ولمشاعر الناس" دون أن يوضح طبيعة رد المعارضة على هذه الخطوة.

وكان 69 من أعضاء البرلمان من أصل أعضائه الـ 128وافقوا على إعادة تكليف عمر كرامي بتشكيل الحكومة القادمة, وذلك بعد عشرة أيام فقط من استقالته على خلفية اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري.
 
روسيا والتحقيق
وتزامنت تصريحات فرنجية مع طلب النائب المعارض وليد جنبلاط من روسيا التي يزورها لثلاثة أيام أن تساعد في التحقيق في اغتيال الحريري. ونقلت وكالة إيتار تاس عن جنبلاط قوله إن السلطة اللبنانية لا تجري تحقيقا "وتخفي عنا الأدلة ونحن لا نثق بها".
 
ومعلوم أن المعارضة التي تحظى بتأييد 43 نائبا رفضت تسمية مرشح بعينه عند لقاء ممثليها مع الرئيس لحود في سياق الاستشارات النيابية الملزمة, واكتفت بتقديم لائحة مطالب رفض لحود تسلمها, تتضمن الدعوة إلى إقالة قادة الأجهزة الأمنية وانسحاب القوات السورية وأجهزة مخابراتها.
 
الانسحاب السوري
في هذا السياق غادرت قافلة سورية تضم 70 مركبة بينها 7 قطع مدفعية ليل الأربعاء منطقة عالية في جبل لبنان باتجاه البقاع. وفي طرابلس غادرت قافلة تضم 50 آلية عسكرية شمالا باتجاه الأراضي السورية.

جنود سوريون على شاحنة متوجهة إلى سهل البقاع (الفرنسية)
وذكر متحدث عسكري لبناني أن وحدات من الجيش تسلمت بعض المواقع, فيما أفيد أن مواقع بالبترون وضهر الوحش وحمانا بقيت خالية.
في هذه الأثناء واصل الرئيس الأميركي جورج بوش ضغوطه على سوريا لإجبارها على الانسحاب واصفا العمليات الجارية "بنصف إجراء".
 
وقال بوش في تصريحات أمس الأربعاء إن كثيرين لا يعرفون تأثير القبضة الثقيلة للمخابرات السورية على الحكومة اللبنانية، مضيفا أن الجيش السوري والمخابرات يجب أن ينسحبا كي تجري انتخابات حرة.
 
من جهته دعا الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان سوريا إلى انسحاب كامل لقواتها من الأراضي اللبنانية، وقال إنه أرسل موفده الخاص إلى الشرق الأوسط تيري رود لارسن إلى المنطقة لمناقشة عملية الانسحاب مع المسؤولين السوريين واللبنانيين.
 أنان دعا من مدريد لانسحاب كامل للقوات السورية من لبنان  (رويترز)
 
وقال أنان عقب وصوله إلى مدريد أمس إن القرار 1559 الصادر عن مجلس الأمن يتطلب انسحابا إلى داخل الأراضي السورية. ويتوقع أن يلتقي لارسن الرئيس السوري بشار الأسد في وقت لاحق اليوم.
 
وأوضح الأمين العام أن مبعوثه سيرفع له تقريرا حول "سرعة" تطبيق الانسحاب, مبديا أمله بأن يحمل معه جدولا زمنيا لتنفيذه.
 
غير أن أنان أضاف أن القرار 1559 لا يلزم سوريا بتنفيذ انسحابها في مدة زمنية معينة, معتبرا أنه "من وجهة نظر مجلس الأمن المهم أن يحدث الانسحاب التام والكامل بغض النظر عما إذا تم وفق قرار مجلس الأمن أو اتفاق الطائف أو بقرار من حكومة سوريا" التي قال إنها لم ترفض القرار 1559.

المصدر : وكالات