اتفاق شيعي كردي على ضرورة مشاركة السنّة
آخر تحديث: 2005/3/1 الساعة 21:07 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/1 الساعة 21:07 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/21 هـ

اتفاق شيعي كردي على ضرورة مشاركة السنّة

الجعفري والبرزاني مهدا السبيل لائتلاف بين مجموعتيهما في التشكيلة المقبلة (الفرنسية)
 
أكد المرشح لتولي منصب رئيس الوزراء في العراق إبراهيم الجعفري وزعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني اليوم على ضرورة أن يكون هناك دور للعرب السنّة في الحكومة المقبلة.
 
وقال البارزاني للصحفيين بعد مشاورات مع الوفد الذي يتزعمه الجعفري إن هناك تقاربا في وجهات النظر وإن الأطراف اتفقوا على مواصلة التشاور حتى يكون هناك توافق في تشكيلة الحكومة.
 
من جانبه أكد الجعفري أن الطرفين استطاعا أن يتجاوزا عدة نقاط دون أن يحددها، موضحا أن اللقاء أكد على الوحدة الوطنية وضرورة مشاركة السنّة في الحكومة.
 
ولم يتطرق اللقاء لموضوع كركوك بحسب الجعفري الذي أكد أن النقاش حول هذه المسألة سبق وأن نوقش في مجلس الحكم.
 
وكان الجعفري قد وصل على رأس وفد يضم خمسة أعضاء في لائحة الائتلاف -الذي تصدر الانتخابات العراقية- منتجع صلاح الدين مقر إقامة زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني، حيث بدأ مشاورات مع المسؤولين الأكراد بشأن مستقبل العملية السياسية في البلاد.


 
أوبيتا طالبت بمساعدتها وعلى وجه السرعة (الفرنسية)
الصحفية الفرنسية
وفي ملف الرهائن قال وزير الخارجية الفرنسي ميشيل بارنييه إن بلاده تدرس شريط الفيديو الذي ظهرت فيه اليوم الصحفية فلورانس أوبيتا المختطفة في العراق منذ عدة أسابيع وهي تطلب المساعدة والنجدة.
 
وقد وجهت أوبينا نداء عاجلا لمساعدتها في شريط فيديو لا يحمل تاريخا بثه خاطفوها، قائلة بعد أن عرفت نفسها إنها في حالة صحية ونفسية سيئة للغاية.
 
من ناحية أخرى أعلنت القوات الجورجية المنضوية تحت القوات المتعددة الجنسيات في العراق أنها بدأت اليوم تعزيز قوتها المنتشرة هناك ليرتفع بذلك عددها من 300 إلى 850 عنصرا.

وقال رئيس هيئة الأركان ليفان نيكوليشفيلي أثناء حفل أقيم بمناسبة مغادرة الجنود في مكان غير بعيد عن تبليسي, إن انطلاق 550 عسكريا جورجيا إلى العراق "بدأ اليوم".



تواصل العنف
وفي تطورات ميدانية أعلنت مصادر في الشرطة مقتل تسعة عراقيين وإصابة آخرين بجروح، في هجمات متفرقة وقعت أمس واليوم بمناطق عدة من العراق.

وحسب هذه المصادر فإن اثنين من المقاولين العراقيين قتلا مساء أمس في منطقة الدورة بيد مسلحين مجهولين، مشيرة إلى أن الشركة التي يعملان فيها لديها تعاقدات مع الجيش الأميركي والعراقي.

كما جرح أربعة جنود عراقيين إثر اشتباكات مع مسلحين مجهولين في منطقة بير أحمد، وقال ضابط بالشرطة إن الاشتباكات وقعت بعد تعرض دورية للجيش لإطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين.

طفل من ضحايا انفجار الحلة (الفرنسية)
وقالت الشرطة أيضا إن شخصين لقيا مصرعهما عندما هاجم مسلحون السيارة التي كانا يستقلانها، موضحة أن أحدهما سائق نائب محافظ ديالى.

وفي الرمادي قال شهود عيان إن شخصا قتل حرقا في سيارته عندما أطلق جنود أميركيون النار عليه، فيما أعلنت وزارة الداخلية العراقية مقتل أربعة عراقيين وإصابة عدد آخر بجروح بهجمات متفرقة في بغداد والديوانية.

من جهة أخرى قالت القوات المتعددة الجنسيات إن الجيش العراقي قتل ثمانية مسلحين واعتقل 11 آخرين في محافظة واسط جنوب بغداد.

وفي مدينة الحلة تظاهر المئات من أسر ضحايا الانفجار الذي وقع أمس وأودى بحياة أكثر من 125 شخصا، مطالبين بمعاقبة المقصرين من عناصر الأجهزة الأمنية.

المصدر : الجزيرة + وكالات