الأمير عبدالله بن عبد العزيز وعلى يساره وزيرا الخارجية والداخلية (الفرنسية-أرشيف)

أعفى العاهل السعودي فهد بن العزيز أمس الثلاثاء وزيري التربية والشؤون الاجتماعية من منصبيهما في تعديل حكومي طفيف تم فيه أيضا تبديل وزيري الحج والثقافة والإعلام في حين تم الاحتفاظ بوزراء الداخلية والنفط والخارجية.
 
فقد أصدر العاهل السعودي مرسوما أعفى بموجبه وزير التربية والتعليم محمد بن أحمد الرشيد من منصبه وعين خلفا له عبدالله بن صالح بن عبيد الذي كان يرأس الجمعية السعودية لحقوق الإنسان إلى جانب عضويته بمجلس الشورى.
 
كما أعفى الملك فهد وزير الشؤون الاجتماعية علي بن إبراهيم النمله من منصبه وعين خلفا له عبد المحسن بن عبد العزيز العكاس وهو عضو في مجلس الشورى ونائب لرئيس المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق التي تصدر صحيفة "الشرق الأوسط".
 
وبموجب المرسوم الملكي عين وزير الثقافة والإعلام الحالي فؤاد بن عبد السلام الفارسي على رأس وزارة الحج في حين أسندت لوزير الحج أياد بن أمين مدني حقيبة الثقافة والإعلام.
 
وجاء في المرسوم الملكي أن وزيري التربية والشؤون الاجتماعية طلبا إعفاءهما من مهامها ولم يرد أي تبرير لتبديل الوزيرين على رأس وزارتي الحج والثقافة والإعلام. ويعود آخر تعديل وزاري في السعودية إلى 14 أبريل/ نيسان 2004.

المصدر : وكالات