لبنان يرفض تطبيق القرار 1559 ورايس تهدد سوريا
آخر تحديث: 2005/2/9 الساعة 10:46 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/9 الساعة 10:46 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/1 هـ

لبنان يرفض تطبيق القرار 1559 ورايس تهدد سوريا

مهمة صعبة للارسن لحث بيروت ودمشق على تطبيق قرار مجلس الأمن (الفرنسية)

أعلن لبنان مجددا رفضه تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1559 الداعي إلى نزع سلاح المقاومة وانسحاب الجيش السوري من الأراضي اللبنانية.
 
ووصف وزير الدفاع اللبناني عبد الرحيم مراد في حديث للجزيرة تنفيذ القرار بالطريقة التي تريدها الولايات المتحدة بأنه انتحار سياسي.
 
ويأتي تصريح وزير الدفاع اللبناني فيما أجرى تيري رود لارسن الموفد الخاص للأمين العام للأمم المتحدة المكلف بالإشراف على تطبيق القرار المذكور محادثات في بيروت مع القيادة اللبنانية بهذا الشأن.
 
واعتبر لارسن أن محادثاته في بيروت كانت مشجعة بشأن احتمال التوصل إلى قاعدة مشتركة تسمح بإحراز تقدم كبير وتحقيق الأهداف المرجوة، واعدا بمواصلة الحوار للتوصل إلى "نتائج ترضي جميع الأطراف".
 
من جانبه جدد الرئيس اللبناني أميل لحود أثناء لقائه مع لارسن اليوم تمسك لبنان بتطبيق قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالنزاع العربي الإسرائيلي لاسيما القرارات 491 و833 و524 التي قال إنها تحقق السلام العادل والشامل والدائم في المنطقة وتجعل القرار 1559 مطبقا بشكل تلقائي.
 
وأوضح وزير الخارجية اللبناني محمود حمود أن مهمة لارسن تقتصر في هذه المرحلة على جمع وجهات النظر ومواقف المسؤولين، مشيرا إلى أن المبعوث الدولي سيعود إلى لبنان قبل أن يقدم الأمين العام للأمم المتحدة تقريره إلى مجلس الأمن بشان تطبيق القرار 1559.
 
ووصل لارسن إلى بيروت بعد زيارة إلى دمشق، حيث اعتبر وزير الخارجية السوري فاروق الشرع القرار 1559 "عامل توتر" في لبنان والمنطقة, داعيا إلى الابتعاد عن الانتقائية في تطبيق القرارات الدولية.
 
تهديد أميركي
رايس: سوريا تقوض الديمقراطية في لبنان (رويترز)
من جانبها هددت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس بعزل سوريا إذا لم توقف دعمها لمن أسمتهم بالإرهابيين الراغبين بتدمير عملية السلام في الشرق الأوسط.
 
وقالت رايس في تصريحات للصحفيين في روما أثناء جولتها الأوروبية إن الوقت قد حان "لتثبت سوريا أنها لا تريد أن تكون معزولة, وأنها لا تريد إقامة علاقات سيئة مع الولايات المتحدة".
 
وأوضحت رايس أنه من غير الممكن أن تطالب الحكومة السورية باستمرار عملية السلام من جهة وتستمر بدعم الجماعات الإسلامية المسلحة من جهة أخرى. وقالت إن سوريا لم تبد تعاونا على عدة صعد بما في ذلك رفضها وقف دعم "الجماعات الإرهابية العاملة في جنوب لبنان".
 
وقالت الوزيرة الأميركية إن دمشق غير متعاونة من عدة أوجه، بمساندة سوريا -وفق رايس- لما أسمته بالتمرد في العراق وتقويض الديمقراطية في لبنان من خلال رفضها سحب قواتها من هناك.
 
جنبلاط اتهم حزب البعث باغتيال والده (الفرنسية-أرشيف)
دعوى ضد جنبلاط
وفي شأن لبناني آخر على صلة بالموضوع السوري تقدم حزب البعث العربي الاشتراكي في لبنان بدعوى قضائية ضد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي والنائب الدرزي المعارض وليد جنبلاط.
 
وطالب الحزب بتوقيف جنبلاط ومحاكمته بتهمة اختلاق الجرائم والافتراء دون أدلة وتناول الوحدة الوطنية باستغلال خطاباته "لإثارة النعرات المذهبية والعنصرية  والحض على النزاع بين الطوائف ومختلف عناصر الأمة".
 
وكان جنبلاط اتهم ما وصفها بشراذم حزب البعث باغتيال والده كمال جنبلاط عام 1977 على بعد أمتار من حاجز عسكري سوري.
المصدر : الجزيرة + وكالات