المعارضة الموريتانية تدعو السلطة للحوار
آخر تحديث: 2005/2/9 الساعة 15:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/9 الساعة 15:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/1 هـ

المعارضة الموريتانية تدعو السلطة للحوار

دعا حزب الملتقى الديمقراطي الموريتاني المعارض السلطات الموريتانية إلى الحوار والإفراج الفوري عن جميع سجناء الرأي.
 
وطالب الحزب في بيانه الذي صدر اليوم وتلقت الجزيرة نت نسخة منه "الشروع في حوار وطني صريح ومتوازن مع المعارضة" و"الإطلاق الفوري وغير المشروط لكل سجناء الرأي وعلى رأسهم الشيخ محمد الحسن ولد الددو. والمختار ولد محمد موسى ومحمد جميل بن منصور على التوالي رئيس المجلس الوطني ونائب رئيس الحزب".
 
كما نادى الحزب بـ"اتخاذ قرارات أكثر تسامحا تجاه كل المدانين في محاكمة واد الناقة".
 
يذكر أن السلطات الموريتانية أفرجت الخميس الماضي عن رئيس الحزب الدكتور الشيخ ولد حرمة كان من بين الزعماء السياسيين المفرج عنهم يوم الخميس الماضي.

وكانت دعوات عدة للحوار قد انطلقت منذ إعلان نتائج محاكمة الانقلابيين الخميس الماضي حيث دعا أحمد ولد داداه السلطات الموريتانية فور خروجه من السجن إلى فتح حوار مع المعارضة، كما دعا حزب اتحاد القوى الديمقراطي في وقت سابق من هذا الأسبوع الحكومة الموريتانية إلى استئناف الحوار.

وطالب الإسلاميون في بيان نشرته بعض الصحف المستقلة ومواقع الإنترنت بفتح صفحة جديدة قوامها التسامح والحوار باعتبار ذلك خير وسيلة للوئام الوطني ولتجاوز العقبات  الناجمة عن تراكمات عديدة من سوء التفاهم والاحتقان السياسي.
 
منع الزيارة
وفي سياق متصل، علمت الجزيرة نت أن سلطات السجن المدني بالعاصمة نواكشوط منعت الرئيس السابق محمد خونا ولد هيدالة من زيارة قادة التيار الإسلامي في السجن وهم الشيخ محمد الحسن ولد الددو ومحمد جميل ولد منصور والمختار ولد محمد موسى.
 
كما تعتقل السلطات الأمنية للأسبوع الثاني على التوالي إمامين اثنين هم الشيخ محمد ولد آبواه وعبد الله ولد زكرياء وهما من وجوه التيار الإسلامي الموصوف بالمعتدل.
 
وقد تركت هذه الاعتقالات إضافة إلى استمرار اعتقال قادة التيار الإسلامي في الأوساط السياسية والإعلامية انطباعا غير مريح عن نية السلطات في فتح حوار جديد مع المعارضة.
 
ـــــــــــــــ
المصدر : غير معروف