المعارضة اللبنانية تطالب بانسحاب سوري كامل
آخر تحديث: 2005/2/9 الساعة 20:11 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/9 الساعة 20:11 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/1 هـ

المعارضة اللبنانية تطالب بانسحاب سوري كامل

وليد جنبلاط خلال اجتماعه مع تيري لارسن (الفرنسية)

دعا نائبان لبنانيان معارضان اليوم الأربعاء سوريا إلى سحب قواتها بالكامل من لبنان وتفكيك جهاز الاستخبارات السوري اللبناني المشترك.
 
وذكر النائب نسيب لحود -بعد لقاء مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص للشرق الأوسط تيري رود لارسن- أن المعارضة اللبنانية تريد بناء العلاقات السورية اللبنانية بشكل جيد مضيفا أن ذلك يقتضي انسحابا سوريا كاملا من لبنان.
 
وأوضح أن الآلية المطلوبة لتحقيق ذلك تقوم على إعادة انتشار القوات السورية إلى البقاع قبل الانتخابات (في الربيع المقبل) على أن يتبعها "جدول زمني تضعه حكومة اتحاد وطني تنبثق عن الانتخابات يتم وفقه الانسحاب الكامل".
 
ومعلوم أن لارسن الذي التقى جنبلاط أيضا يقوم بجولات في لبنان وسوريا لبحث سبل تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 1559 الذي يدعو إلى انسحاب سوري كامل من لبنان ونزع سلاح حزب الله.
 
رد جنبلاط
من جهته قال النائب وليد جنبلاط ردا على وزير الخارجية السوري فاروق الشرع إن التوتر في لبنان سببه قرار التمديد للرئيس إميل لحود مضيفا أن المطلوب هو تطبيق اتفاق الطائف (1989) كاملا وبحرفيته وتفكيك الجهاز العسكري المخابراتي السوري واللبناني.
 
وكان وزير الخارجية السوري قد أكد الاثنين لدى استقباله لارسن في دمشق أن القرار 1559 يشكل عامل توتر في لبنان والمنطقة.
 
وكان لارسن -الذي يلتقي الرئيس السوري بشار الأسد غدا الخميس- اعتبر أمس أن محادثاته مع القادة اللبنانيين الموالين لسوريا من أجل التوصل إلى قاعدة مشتركة وتحقيق الأهداف المشتركة للبنان وسوريا "مفيدة جدا".
 
وجدد لارسن تمسك الأمم المتحدة بوحدة لبنان واستقراره, مشيرا إلى أن اتفاقات الطائف (1989) ومعاهدة الأخوة والتعاون والتنسيق التي تربط لبنان وسوريا منذ 1991 تلتقي في نقاط عدة مع المطالب الرئيسية المدرجة في القرار 1559.
المصدر : الجزيرة + الفرنسية