جنبلاط يطلب العودة إلى هدنة 1948 مع إسرائيل (الفرنسية-أرشيف)
دعا الزعيم الدرزي اللبناني وليد جنبلاط إلى الفصل بين المسارين السوري واللبناني في عملية السلام مع إسرائيل.
 
وقال جنبلاط أحد المعارضين للوجود السوري في لبنان، "إنني مع فصل المسارين" السوري واللبناني، ودعا إلى العودة إلى هدنة 1948 مع إسرائيل.
 
من جانب آخر عقد التيار الوطني الحر المعارض بزعامة رئيس أركان الجيش اللبناني السابق العماد ميشيل عون ندوة في باريس بحضور ممثلين عن التيار في الدول الأوروبية وأستراليا والولايات المتحدة.
 
وناقش المجتمعون آلية تنفيذ قرار مجلس الأمن 1559 الداعي إلى انسحاب القوات السورية من لبنان، وأكد المشاركون في الندوة ضرورة توحيد قوى المعارضة اللبنانية المطالبة بانسحاب هذه القوات ودعوا إلى تصحيح العلاقات مع دمشق.
 
وفي دمشق من المقرر أن يلتقي المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة تيري رود لارسن بالرئيس السوري بشار الأسد غدا الاثنين حاملا رسالة من الأمين العام كوفي أنان تتعلق بتطبيق القرار 1559.
 
تأتي زيارة لارسن لدمشق وبيروت في نطاق تكليفه بإعداد التقرير الذي سيقدمه أنان إلى مجلس الأمن الدولي قريبا حول تطبيق القرار 1559 الذي تبناه المجلس في سبتمبر/أيلول الماضي وطالب سوريا بسحب نحو 15 ألف جندي من لبنان وإنهاء تدخلها في الشؤون اللبنانية الداخلية وحل كافة المليشيات هناك.
 
وقدم أنان في أكتوبر/تشرين الأول الماضي تقريرا سلبيا حول تطبيق سوريا ولبنان للقرار، ومن المقرر أن يقدم تقريره الثاني في نيسان/أبريل المقبل.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية