حطام الطائرة السودانية (الجزيرة نت)

عثمان كباشي وإلياس تملالي-الخرطوم
أرجعت السلطات السودانية سبب سقوط طائرة الشحن الروسية الصنع من نوع إليوشين في ضاحية الحاج يوسف شمال شرق الخرطوم, إلى نقص حاد في الوقود حسب ما أشار إليه اللواء إبراهيم بشرى إسماعيل مدير العمليات الجوية في سلاح الجو السوداني, علما بأن الحادث أدى إلى مقتل كل طاقم الطائرة المكون من سبعة أشخاص ستة روسيين وسوداني يعمل مترجما.

وقد ذكر مدير الطيران المدني السوداني المهندس أبو بكر جعفر للجزيرة نت أن قائد الطائرة اتصل ببرج المراقبة قبل بضع دقائق من الحادث ثم انقطع الاتصال واختفت الطائرة من شاشات الرادار, فيما ذكر شهود عيان أنها تدحرجت على مسافة كيلومتر ونصف فيما بدا محاولة من قائدها للنزول اضطراريا في منطقة تبعد عن المطار حوالي 15 كلم.

وفصل الشهود للجزيرة نت مراحل تحطم الطائرة القادمة من الشارقة في الإمارات العربية المتحدة والمتهجة إلى مدينة نيالا في دارفور وكانت الخرطوم محطة في طريقها, فقالوا إنها ارتطمت بالأرض مرتين قبل أن تنفجر وتحترق أجزاء منها في الثالثة.

كما قال شهود آخرون إن قائد الطائرة حاول تفادي المناطق المأهولة القريبة من موقع الحادث وهو ما أثنى عليه رئيس المجلس التشريعي لمحافظة شرق النيل الدكتور حسن عوض السيد, بينما ذكر مدير الطيران المدني السوداني أن الطائرة كان يمكن لها أن تهبط هبوطا اضطراريا سالما أو بخسائر بشرية أقل لولا طبيعة تضاريس المنطقة المليئة بالحفر مما أدى إلى تناثر أجزائها وحمولتها من البضائع.

أفراد من الشرطة ينتشلون جثث طاقم الطائرة السودانية (الجزيرة نت)
وقد هرعت فرق الإنقاذ والدفاع المدني منذ الدقائق الأولى للحادث وبدأت إطفاء الحريق وإكمال انتشال الجثث الذي كان قد بدأه المواطنون الساكنون قريبا من مكان الحادث.

وقد أكد مدير الطيران المدني سلامة الطائرة المسجلة باسم شركة الغرب السودانية واستيفاءها لشروط الطيران, في انتظار ما ستسفر عنه تحاليل الصندوق الأسود, علما بأن المنطقة ذاتها كانت قد شهدت تحطما مماثلا لطائرة ركاب تابعة لشركة سودانية قبل حوالي خمس سنوات.




________________
 موفدا الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة