آثار سيارة مفخخة انفجرت في وقت سابق شمالي العراق (رويترز)


سقط العشرات ما بين قتيل وجريح صباح اليوم بانفجار سيارة مفخخة وسط مدينة الحلة الواقعة على بعد مائة كيلومتر جنوبي العاصمة العراقية. واستهدف بناية تابعة للجنة طبية تقوم بفحص طبي لموظفين بدوائر الدولة مفصولين ويريدون العودة إلى دوائرهم وتقع خلف مبنى القائمقامية.
 
وأفاد مصدر صحفي في الحلة للجزيرة أن عدد قتلى انفجار هذه السيارة المفخخة التي كان يقودها انتحاري يتراوح بين 30 و40 قتيلا، وأن عدد المصابين أيضا يقدر بالعشرات.
 
وأشار نفس المصدر إلى أن الحادث الذي وقع بوقت كان العشرات يحتشدون أمام مقر اللجنة الطبية تزامن مع انفجار مفخخة أخرى شمال الحلة التي تشهد توترا كبيرا بالآونة الأخيرة.
 
وفي تطور ميداني آخر أعلن الجيش الأميركي بوقت متأخر من مساء أمس الأحد أن أربعة أشخاص لقوا مصرعهم، وأصيب آخران في مدينة الموصل شمالي العراق بنيران مسلحين.
 
وقد جاء ذلك بعد مقتل ثمانية أشخاص وإصابة آخرين بعملية تفجيرية استهدفت مبنى حكوميا في حمام العليل جنوب الموصل أكبر مدن شمال العراق.
 
على صعيد آخر قتل جنديان أميركيان وأصيب آخران في هجوم بقنبلة يدوية الصنع تلته مواجهات بالأسلحة الرشاشة جنوب شرق بغداد, حسبما أفاد بيان للجيش الأميركي الذي أشار إلى أن الهجوم وقع السبت.




سبعاوي إبراهيم الحسن

اعتقال سبعاوي
وفي موضوع آخر أعلن رئيس جهاز الاستخبارات الداخلي العراقي صباح اليوم أن سبعاوي إبراهيم الحسن التكريتي الأخ غير الشقيق للرئيس العراقي المخلوع صدام حسين والمتهم بتمويل المسلحين "اعتقل قبل ثلاثة أيام عند الحدود السورية".
 
وأوضح حسين علي كامل أن سبعاوي الذي يحتل المرتبة الـ 36 على قائمة تضم 55 اسما وضعها الجيش الأميركي لأبرز المطلوبين في العراق كان "يقوم بزيارات دورية بين العراق وسوريا".
 
وردا على سؤال حول ما إذا كانت سوريا قد لعبت دورا بعملية الاعتقال, قال كامل "لا يهمنا إذا كان السوريون قاموا أو لم يقوموا بضغوطات عليه, الشيء المهم هو أننا ألقينا القبض عليه".
 
وكانت أنباء قد تحدثت سابقا عن دور للسلطات السورية في اعتقال سبعاوي بمدينة الحسكة السورية وتسليمه الحكومة العراقية كبادرة حسن نية، وذلك أمام الضغوط الهائلة التي مورست عليها.
 
ونقلت أسوشيتد برس عن مسؤولين عراقيين بالقاهرة أن سبعاوي اعتقل عقب عملية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري, دون أن تحدد تاريخ الاعتقال.
 
وأوضح رئيس جهاز الاستخبارات أن الذي سهل الاعتقال هو عمليات المراقبة المكثفة عند الحدود والمعلومات التي جمعت قبل فترة حول تحركاته وتم الحصول عليها من قبل مسلحين معتقلين بالموصل.
 

الائتلاف العراقي الموحد يرشح الجعفري لرئاسة الحكومة (الفرنسية)

السّنّة والدستور
ومع اقتراب موعد انعقاد الجلسة الأولى للبرلمان العراقي المنتخب، دعا المرجع الشيعي الأعلى آية الله علي السيستاني إلى إشراك السنة الذين قاطعوا انتخابات الشهر الماضي بالعملية السياسية.

جاء ذلك أثناء زيارة وفد من لائحة الائتلاف العراقي الموحد الفائزة بالانتخابات مقر إقامة السيستاني بالنجف.
 
وفازت اللائحة بغالبية مقاعد الجمعية الوطنية (140 مقعدا من أصل 275). وستنتخب الجمعية الجديدة بغالبية الثلثين مجلسا رئاسيا من ثلاثة أعضاء (الرئيس ونائبين) يتولى بدوره اختيار رئيس الحكومة بإجماع أعضائه. وقد رشح الائتلاف إبراهيم الجعفري لمنصب رئيس الحكومة.
 
وفي السياق ذاته أكد رئيس البرلمان الكردستاني روز نوري شاويس بمؤتمر صحفي أن الأكراد ما زالوا متمسكين بالحصول على أحد المنصبين الرئيسيين بالحكومة العراقية الجديدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات