أظهر استطلاع أجرته الجزيرة نت أن 90.7% ممن أدلوا بأصواتهم يعارضون التمديد للرئيس المصري حسني مبارك لفترة رئاسية جديدة, مقابل 9.3%.

 

وقد أجري الاستفتاء الذي شارك فيه 46942 مصوتا في الفترة من 23 وحتى 26 من فبراير/شباط الجاري.

 

وتزامن إعلان نتائج الاستفتاء مع طلب الرئيس المصري من البرلمان تعديل المادة 76 من الدستور الخاصة بانتخاب الرئيس، مما يفتح الباب لمرشحين آخرين لخوض سباق الرئاسة. ولم يعرف ما إذا كان التعديل سيدخل حيز التنفيذ قبل انتخابات سبتمبر/أيلول القادمة.

 

وتأتي خطوة الرئيس المصري في ظل ضغوط محلية متزايدة تطالب بإتاحة المجال لإجراء انتخابات حرة مباشرة وسرية بدلا من الاستفتاء الذي بموجبه احتفظ مبارك بالرئاسة منذ عام 1981.

المصدر : غير معروف