باول يدعو لزيادة القوات والجعفري أقرب لشغل رئاسة الوزراء
آخر تحديث: 2005/2/26 الساعة 10:08 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/26 الساعة 10:08 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/18 هـ

باول يدعو لزيادة القوات والجعفري أقرب لشغل رئاسة الوزراء

ريتشارد مايرز لم يستبعد أن تدوم المقاومة في العراق سنوات (الفرنسية)

انتقد وزير الخارجية الأميركي السابق كولن باول عدد القوات الأميركية التي احتفظ بها غداة ما أسماها "حربا خيضت ببراعة" معتبرا أن العدد كان كافيا لخوض المعارك لا لبناء السلام.

 

وقال باول في لقاء مع الدايلي تلغراف البريطانية –الأول من نوعه منذ استقالته- إنه كان يفضل أعدادا أكبر من القوات على الميدان وإنه كان يحذر من أن "الجزء الأصعب من العملية سيأتي لاحقا، لأن الجزء العسكري سيكون أمرا سهلا", متوقعا أن "ينهار العراق كقدح من البلور, وسيكون حينها من الصعب لملمة أجزائه".

 

العراق سينهار كقدح من البلور
(الفرنسية-أرشيف)
كما دعا باول إلى القيام بمزيد من العمل لتحسين الصورة الأميركية لدى الرأي العام الأوروبي، معتبرا وصف دونالد رمسفيلد فرنسا وألمانيا بـ"أوروبا العجوز" بأنه "لم يكن عبارة مفيدة".

 

وتزامن تصريح باول مع نفي الجنرال ويليام وبستر قائد كتيبة المشاة الثالثة التي ستتولى شؤون أمن بغداد بداية من الأحد بوجود جدول زمني لتسليم زمام أمور الأمن إلى الجيش العراقي قائلا إن الأحداث هي التي ستملي التوقيت, في وقت نوه فيه قائد القوات الأميركية ببغداد الجنرال بيتر تشارلي بأداء هذه القوات "بدليل ما قامت به خلال الانتخابات".

 

من جهة أخرى لم يستبعد قائد هيئة أركان الجيوش الأميركية الجنرال ريتشارد مايرز أن تستمر المقاومة في العراق لسنوات, معتبرا أن القضاء على المقاومة "ليس من الأشياء التي يمكن القيام بها في سنة أو سنتين".

 

على صعيد العمليات العسكرية أعلن الجيش الأميركي في بيان نشر اليوم السبت أن جنديا أميركيا من قوات المارينز قتل أثناء عملية عسكرية في محافظة الأنبار غرب بغداد. وجاء في البيان "أن جنديا من قوة المارينز الأولى قتل في 25 فبراير/ شباط أثناء عملية لإرساء الأمن والاستقرار في محافظة الأنبار".

كما قتل خمسة جنود أميركيين أمس ثلاثة منهم في انفجار عبوة في الطارمية شمال بغداد, إضافة إلى جرح تسعة حالة خمسة منهم خطيرة.



 

كما أفاد بيان للحكومة العراقية أمس بأن قوات الأمن ألقت القبض على اثنين ممن وصفتهم بمعاوني أبو مصعب الزرقاوي بينهم سائقه في عملية دهم بمدينة العانة غرب بغداد, فيما تحدث بيان آخر عن توقيف 104 مشتبه بهم آخرين قبل أيام بالرمادي, إضافة إلى تسعة في النجف قرب الحدود مع السعودية قالت إنهم من جنسيات مختلفة.



 

منافسة القوائم
سياسيا زادت التحركات لتشكيل الحكومة العراقية القادمة وسط تجاذبات بين التحالف العراقي الموحد الذي يدعمه المرجع الشيعي آية الله علي السيستاني الفائز بأكثر من نصف مقاعد البرلمان وقائمة رئيس الوزراء إياد علاوي الذي لم يخف نيته البقاء في المنصب بعد فوزها بـ40 مقعدا.

 

الجعفري دعا لإشراك السنة في تعيين رئيس الوزراء القادم (رويترز)

وقد التقى أمس مرشح التحالف العراقي الموحد لمنصب رئيس الوزراء إبراهيم الجعفري مع آية الله علي السيستاني بمدينة النجف لبحث طرق إشراك كل من وصفها بالأطراف التي لم تستطع المشاركة في الانتخابات الأخيرة", في إشارة إلى السنة الذين لم يشاركوا إما مقاطعة وإما خوفا من العمليات الانتقامية التي هدد بتنفيذها تنظيم الجهاد في بلاد الرافدين.

 

ويحتاج الجعفري نظريا للفوز بمقعد رئيس الوزراء إلى التحالف مع القائمة الكردية الفائزة بـ75 مقعدا بما أن التحالف مع قائمة علاوي مستبعد الآن على الأقل, في الوقت نفسه قال مسعود برزاني إن الأكراد لم يقرروا بعد من سيدعمون للفوز بمنصب رئاسة الوزراء.

 

وعن مصير كركوك قال البرزاني إن "هناك رغبة في المستقبل لجعل كركوك مثالا للتعايش العرقي والديني والوطني", لكنه أضاف أن "ذلك سيكون بعد أن تحدد هوية كركوك كجزء من كردستان".

المصدر : الجزيرة + وكالات