دفع أربعة ناشطين إسلاميين ببراءتهم من اتهامات بالتآمر لقتل سائحين أميركيين وإسرائيليين خلال محاكمتهم الاثنين في الأردن.
 
ورفض المتهمون وهم من سكان مخيم للاجئين الفلسطينيين في مدينة إربد الشمالية بالقرب من الحدود السورية الاتهام الرئيسي الخاص بالتآمر بنية المشاركة في "هجمات إرهابية" والذي تصل عقوبته إلى الإعدام، في مستهل المحاكمة أمام محكمة أمن الدولة في عمان.
 
وقال المدعي العام لأمن الدولة محمود عبيدات إن الأربعة وهم سليمان شيخ علي (28 عاما) وعمر شيخ علي (26 عاما) ورياض أبو دحيلة (29 عاما) وأحمد أبو قطمة (51 عاما) أعضاء بجماعة تتبنى الجهاد ضد الغربيين.
 
وأضاف أن النشطاء خططوا لقتل سائحين أميركيين ويهود يزورون أماكن دينية في الأردن. وقال إنهم رسموا كذلك خططا لاغتيال ضباط في المخابرات يقومون بدوريات في مخيمهم وإحراق سياراتهم. وأشار إلى أن المتهمين يواجهون أيضا تهما بحيازة أسلحة بطريقة مخالفة للقانون تصل عقوبتها إلى السجن 15 عاما.
 
ويقول مسؤولو مخابرات إن مجموعة مكونة من 16 من الإسلاميين يقودهم إمام المسجد الشيخ عابد شدا الطحاوي ستمثل أمام المحكمة قريبا بتهمة التخطيط لقتل أفراد فرقة رقص أميركية خلال حفل موسيقي العام الماضي.
 
وشهد الأردن وهو حليف وثيق للولايات المتحدة ارتفاعا في عدد حالات اعتقال النشطاء الإسلاميين الذين تقول مصادر أمنية إنهم يتآمرون لتنفيذ هجمات على أميركيين وأجانب بالتزامن مع تزايد المشاعر المعادية للغرب بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق عام 2003.

المصدر : وكالات