مصر تنقل سفيرها بالخرطوم إلى تل أبيب
آخر تحديث: 2005/2/21 الساعة 21:58 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/21 الساعة 21:58 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/13 هـ

مصر تنقل سفيرها بالخرطوم إلى تل أبيب

إسرائيل تأمل في تحسن علاقاتها مع دول عربية أخرى عقب عودة السفيرين (الفرنسية-أرشيف)
قررت مصر تعيين سفيرها الحالي في السودان محمد عاصم إبراهيم سفيرا لدى إسرائيل ومن المتوقع أن يبدأ عمله رسميا خلال الأسابيع المقبلة.

ورحب المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية بتعيين إبراهيم واعتبره دبلوماسيا من الطراز الأول. وسيتم تقديم أوراق اعتماد السفير المصري الجديد على الأرجح إلى الحكومة الإسرائيلية مطلع الأسبوع المقبل.

وسبق للسفير عاصم أن عمل في السفارة المصرية في تل أبيب في أعقاب اتفاقية كامب ديفد عام 1978 وعمل بعد ذلك في عدة دول أفريقية منها كينيا وإثيوبيا.

وأبلغت القاهرة تل أبيب باسم سفيرها بعد ساعات من وصول السفير الأردني معروف البخيت إلى إسرائيل لممارسة عمله بعد أربع سنوات من خلو المنصب.

وكانت مصر استدعت سفيرها من إسرائيل في نوفمبر/تشرين الثاني 2000 بينما لم تعين عمان سفيرا جديدا بدلا من المنتهية ولايته احتجاجا على القمع الإسرائيلي للانتفاضة الفلسطينية. وأعلنت القاهرة وعمان عودة سفيريهما في ختام أعمال قمة شرم الشيخ في الثامن من الشهر الجاري.

كما وقعت مصر وإسرائيل مؤخرا مذكرة تفاهم لنشر نحو 700 من قوات الحرس الحدود المصرية على الحدود بين مصر وقطاع غزة في سياق جهود تأمين هذه المنطقة عقب الانسحاب الإسرائيلي.

وفي إطار التحسن في العلاقات بين القاهرة وتل أبيب أفرجت مصر في ديسمبر/كانون الأول الماضي عن الجاسوس الإسرائيلي عزام عزام مقابل ستة طلاب مصريين اعتقلهم جيش الاحتلال بتهمة التسلل إلى قطاع غزة لتنفيذ هجمات.

ووقعت مصر وإسرائيل والولايات المتحدة يوم 17 ديسمبر/كانون الأول الماضي اتفاقية المناطق الصناعية المؤهلة (كويز) التي تتيح لمصر تصدير منتجاتها إلى السوق الأميركية معفاة من الرسوم الجمركية شريطة أن تكون نسبة 11.7% من مكوناتها مصنوعة في إسرائيل.

وبعد يومين فقط من توقيع الاتفاق قتل ثلاثة من جنود الشرطة المصرية على الحدود في رفح بنيران دبابة إسرائيلية. ورغم اعتذار إسرائيل عن الحادث فإنها اكتفت فقط بتوبيخ جنودها مما أثار غضبا برلمانيا وشعبيا في مصر.

المصدر : وكالات