الظواهري طالب الغرب باحترام المسلمين

قال الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري إن معتقل غوانتانامو الأميركي في كوبا يكشف حقيقة الإصلاح والديمقراطية التي تسعى الولايات المتحدة إلى إقامتها في المنطقة.

وأضاف في تسجيل مصور حصلت عليه الجزيرة في الذكرى الثالثة لبدء إرسال أسرى حرب أفغانستان إلى القاعدة الأميركية، أن الولايات المتحدة تعمل على تنصيب شخصيات في المنطقة مثل الرئيس الأفغاني حامد كرزاي ورئيس الحكومة العراقية المؤقتة إياد علاوي.

واعتبر الظواهري أن "الأمن الحقيقي للشعوب الغربية يقوم على التعامل مع الأمة الإسلامية على أساس الاحترام ومنع العدوان". وأضاف أن العالم الإسلامي يتعرض لما سماها حربا صليبية جديدة مصيرها الهزيمة على حد قوله.

المصدر : غير معروف