الكشف عن تورط علي الكيماوي بمذابح ضد الشيعة
آخر تحديث: 2005/2/17 الساعة 14:24 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/17 الساعة 14:24 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/9 هـ

الكشف عن تورط علي الكيماوي بمذابح ضد الشيعة

مسؤولون أميركيون رجحوا عدم محاكمة رموز نظام صدام قبل 2006
(الفرنسية-أرشيف)


قالت جماعة حقوقية دولية إنها حصلت على معلومات تكشف تورط علي حسن المجيد بن عم الرئيس المخلوع صدام حسين والمعروف إعلاميا باسم علي الكيماوي بمذابح ضد الشيعة في جنوب العراق، لتضيف تهما جديدة لهذا المسؤول المتهم كذلك بقيادة حملة الأنفال عام 1988 ضد الأكراد التي يعتقد أنها أسفرت عن مقتل وفقدان نحو 100 ألف كردي.

وأوضحت منظمة حقوق الإنسان التي تتخذ من نيويورك مقرا لها في تقرير جديد، أن المجيد متورط في مقتل 34 شيعيا عراقيا على الأقل في البصرة جنوبي العراق عام 1999، مشيرة إلى أنها حصلت على هذه المعلومات بعد مقابلات أجرتها مع أهالي القتلى وشهود عيان وكذلك من وثائق وأدلة جمعت من مقابر جماعية في المنطقة التي وقعت فيها المذبحة.

وأضافت أنها حصلت كذلك على قائمة بأسماء 120 شيعيا عراقيا أعدموا بناء على أوامر من المجيد في الفترة المحصورة بين مارس/آذار ومايو/أيار 1999 لمشاركتهم في تظاهرات احتجاج على اغتيال المرجع الشيعي آية الله محمد صادق الصدر (والد الزعيم الشيعي مقتدى الصدر) الذي يعتقد على نطاق واسع أن مخابرات النظام السابق كان تقف وراء العملية.

وقال مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التابع للمنظمة جو ستورك إن الجرائم المنسوبة للمجيد الذي اعتقلته القوات الأميركية في أغسطس/آب 2003 خطيرة جدا ويتعين الإسراع في محاكمته، مشددا على ضرورة أن لا تخضع المحكمة العراقية الذي ستتولى هذه المحاكمة لأي ضغوط سياسية وتلتزم بالمعايير الدولية.

ورجح مسؤولون أميركيون أن لا تبدأ محاكمة رموز النظام السابق قبل العام 2006 بسبب حاجة المحكمة للمزيد من الوقت لتدريب القضاة والمدعين وجمع الأدلة.

المصدر : أسوشيتد برس