السفيرة الأميركية نقلت للشرع رسالة من رايس (الفرنسية-أرشيف)
اعتبرت وزارة الخارجية السورية الأربعاء أن قرار الولايات المتحدة سحب سفيرتها من دمشق للتشاور يمثل فرصة لتوضيح موقف دمشق بشكل مباشر للإدارة الأميركية في ضوء التطورات الإقليمية الحالية.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية إن وزير الخارجية فاروق الشرع أوضح حقيقة موقف دمشق خلال لقائه الأربعاء مع السفيرة الأميركية مرغريت سكوبي قبل عودتها إلى واشنطن في وقت لاحق.

وقد تسلم الشرع خلال اللقاء رسالة خطية من وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس تتعلق بالأوضاع في لبنان والعراق وعملية السلام في المنطقة. 

وأشارت وكالة الأنباء السورية إلى أن الشرع حمل السفيرة الأميركية رسالة جوابية تتعلق بالقضايا الواردة في رسالة رايس, موضحة أن وزير الخارجية عبر عن اهتمامه لاستدعاء السفيرة سكوبي إلى واشنطن واعتبر أن ذلك يشكل فرصة لنقل مواقف سوريا مباشرة إلى الإدارة الأميركية إزاء التطورات في المنطقة. 

وكانت واشنطن قررت استدعاء سفيرتها في دمشق الثلاثاء من أجل التشاور بعد اغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري في بيروت.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن محللين مقربين من الحكومة السورية وصفهم لقرار استدعاء السفيرة الأميركية بأنه ظالم ويمثل تصعيدا غير مبرر.

وكانت الولايات المتحدة قد ذهبت إلى أبعد من ذلك من خلال تحركات مكثفة بمجلس الأمن الذي أصدر بيانا رئاسيا ندد باغتيال الحريري وطلب مجددا انسحاب القوات الأجنبية من لبنان، ودعا الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان لإعداد تقرير عاجل عن ملابسات الحادث.
 

المصدر : وكالات