الشيعة يفوزون بالانتخابات العراقية يليهم الأكراد فعلاوي
آخر تحديث: 2005/2/13 الساعة 21:33 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/13 الساعة 21:33 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/4 هـ

الشيعة يفوزون بالانتخابات العراقية يليهم الأكراد فعلاوي

 مفوضية الانتخابات أكدت أن نسبة المشاركة بلغت 59% (الفرنسية) 

أظهرت النتائج الرسمية لانتخابات الجمعية الوطنية العراقية التي أعلنت عصر اليوم أن نسبة المشاركة في محافظة الأنبار ذات الغالبية السنية لم تتجاوز 2% من الناخبين المسجلين.

وتشير أرقام المفوضية العليا المستقلة للانتخابات إلى أن نحو 13893 ناخبا فقط شاركوا في الانتخابات في هذه المحافظة الواقعة غربي بغداد، في حين بلغت نسبة المشاركة في محافظتي نينوى وصلاح الدين ذات الغالبية السنية أيضا 17% و25% على التوالي.

وكانت لائحة الائتلاف العراقي الموحد بزعامة عبد العزيز الحكيم والمدعومة من السيستاني حققت انتصارا كبيرا بإحرازها 48.1% من الأصوات.

وقالت المفوضية بمؤتمر صحفي في بغداد إن هذه اللائحة حصلت على 4075291 صوتا من أصل 8456266 صوتا، وتلتها لائحة الأحزاب الكردية التي حصلت على 25.7% أي ما مجموعه 2175551 صوتا، ثم لائحة رئيس الوزراء المنتهية ولايته إياد علاوي ثالثة بحصولها على 13.8% أي ما مجموعه 1168943 صوتا، فلائحة الرئيس العراقي المنتهية ولايته غازي الياور في المرتبة الرابعة وحصلت على 150680 صوتا أي 1.7% من الأصوات المشاركة.

وأوضحت أن نسبة المشاركة في تلك الانتخابات بلغت نحو 59% حيث بلغ عدد الناخبين 8456266 من أصل 14.2 مليون ناخب.

وبمقتضى النتائج النهائية ستحصل لائحة الحكيم على 132 من مقاعد الجمعية الوطنية الجديدة البالغ عددها 275، واللائحة الكردية 71 مقعدا، ولائحة علاوي 38 مقعدا، ولائحة الياور خمسة مقاعد، ولائحة جبهة تركمان العراق ثلاثة مقاعد، ولوائح النخب والكوادر الوطنية المستقلة المقربة من التيار الصدري واللائحة الشيوعية وقائمة التحالف الإسلامي الكردستاني مقعدين لكل منها، ولائحة منظمة العمل الإسلامي (شيعية) ولائحة تجمع الديمقراطيين العراقيين بزعامة عدنان الباجه جي ولائحة ائتلاف بين النهرين الوطنية المسيحية ولائحة المصالحة والتحرير بزعامة مشعان الجبوري على مقعد واحد لكل منها.

وبما أن المقعد الواحد يتطلب الحصول على 30750 صوتا وفق نظام التمثيل النسبي الذي جعل من العراق دائرة انتخابية واحدة، فإن المقاعد الـ 16 الأخرى المتبقية ستوزع على من ينال أكبر نسبة من الأصوات.

مجالس المحافظات

اللائحة الكردية حصدت غالبية أصوات انتخابات مجلس محافظة كركوك (الفرنسية)
وفازت اللائحة الكردية في انتخابات مجلس محافظة التأميم التي تضم مدينة كركوك المتنازع عليها عرقيا بحصولها على 58.4% من الأصوات.

وأعلنت مفوضية الانتخابات أن لائحة كركوك/الإخاء التي شكلها الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود البرزاني والاتحاد الديمقراطي الكردستاني بزعامة جلال الطالباني حصلت على 237303 أصوات من أصل 405951 ناخبا.

وحصلت لائحة جبهة تركمان العراق على المركز الثاني جامعة 73791 صوتا أي نحو 16% من أصوات المشاركين.

وكانت أحزاب وحركات عربية وتركمانية في مدينة كركوك نددت بالانتخابات قبل إعلان النتائج. وقررت أحزاب سنية وشيعية الانسحاب من الانتخابات في محافظة التأميم احتجاجا على السماح للأكراد النازحين من مدينة كركوك بالتصويت.

الوضع الميداني
وجاء إعلان النتائج الرسمية للانتخابات وسط استمرار الهجمات والتفجيرات في أنحاء متفرقة من العراق.

مفخخة كربلاء لم توقع ضحايا (الفرنسية)
فقد لقي ضابط بالجيش العراقي واثنان من مرافقيه مصرعهم في كمين نصبه مسلحون شمال بغداد. فيما قتل ثمانية أشخاص في هجمات أخرى، ستة منهم شمال العاصمة والاثنان الآخران هما مترجم يعمل للجيش الأميركي وابنه في منطقة الناصرية في الجنوب.

كما قتل العضو السابق في المجلس البلدي في بعقوبة فاضل عزيز أمام منزله شمال بغداد وسرقت سيارته، وفق ما أعلنت الشرطة التي لم تستبعد أن تكون العملية تمت بهدف السرقة.

وفي بغداد أعلنت الشرطة العثور على جثث ثلاثة مجهولين تعرضوا للتعذيب، ولم تستبعد احتمال أن يكونوا من رجال الشرطة أو الجيش. وأصيب ثلاثة مدنيين بجروح عندما صدمت سيارتهم قنبلة كانت تستهدف موكبا للشرطة عند مفترق طرق شرق العاصمة.

وفي كربلاء أعلنت الشرطة أن سيارة مفخخة انفجرت بعد ظهر اليوم

عند المدخل الجنوبي للمدينة قبل أيام من بدء الاحتفالات بذكرى

عاشوراء من دون وقوع إصابات. وقبل ذلك قتل وجرح ثلاثة آخرون بانفجار سيارة ملغومة قرب نقطة تفتيش للقوات العراقية بين كربلاء والحلة جنوب بغداد.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: