أعلن في العاصمة القطرية الدوحة تأسيس اللجنة العربية للدفاع عن الصحفيين واختيار مراسل الجزيرة المعتقل في إسبانيا تيسير علوني رئيسا لها.

ووقع المشاركون في المؤتمر التأسيسي للجنة أمس الأربعاء بيانا طالبوا فيه السلطات الإسبانية بالإفراج الفوري عن علوني وتعويضه عن الأضرار النفسية والمعنوية التي نالته.

وقد تكونت فكرة إنشاء اللجنة العربية للدفاع عن الصحفيين في أذهان عدد من الصحفيين والإعلاميين العرب المقيمين في العاصمة القطرية وعدد من العاملين في وسائل الإعلام العربية والأجنبية.

وتهدف اللجنة إلى الدفاع عن الصحفيين والإعلاميين في القضايا المتعلقة بالمهنة ومراقبة مدى مطابقة الإجراءات التي تتخذ حيالهم مع معايير حقوق الإنسان وعدم انتهاكها للمواثيق الدولية.

كما تهدف اللجنة إلى التصدي للقوانين المقيدة للحريات في العالم العربي والعمل على تحسين البنية التشريعية في مجال الإعلام, والمساهمة في نشر ثقافة حقوق الإنسان في صفوف الإعلاميين.

المصدر : الجزيرة