موفاز يأمر باغتيال الناشطين الفلسطينيين والمقاومة تتوعد
آخر تحديث: 2005/12/5 الساعة 12:56 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/5 الساعة 12:56 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/5 هـ

موفاز يأمر باغتيال الناشطين الفلسطينيين والمقاومة تتوعد


إسرائيل لم تكتف بالغارات وقررت استئناف اغتيالات النشطاء الفلسطينيين (الفرنسية-أرشيف)

أصدر وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز أوامره بملاحقة وقتل الناشطين الفلسطينيين الذين أطلقوا صورايخ القسام أمس وأمس الأول من قطاع غزة على تجمع زراعي إسرائيلي.

وقال مسؤولون بوزارة الدفاع إن موفاز أمر الجيش بالسعي للتعرف على من وراء إطلاق الصورايخ، وضربهم "نظرا لاستئناف الهجمات الصاروخية واشتدادها".

من جانبه هدد زئيف بويم نائب موفاز باستئناف عمليات التصفية ضد الناشطين الفلسطينيين لوقف مواصلة إطلاق صواريخ قسام على إسرائيل، ووصف عمليات تصفية النشطاء بأنها وسيلة أثبتت فاعليتها في "مكافحة الإرهاب".

ولم تقع أي أضرار عن إطلاق الصواريخ التي استهدفت جنوب النقب خلال اليومين الماضيين، لكن إذاعة الاحتلال أكدت أن اثنين من السكان عولجا من الصدمة بعد أن وقع صاروخ من نوع القسام قرب منزلهما.

وقد رد جيش الاحتلال بشن غارة جوية وأطلق قذائف مدفعية على حقل مفتوح في غزة، قال الإسرائيليون إنه استخدم كموقع لإطلاق الصواريخ.

وكانت كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) قد تبنت بوقت سابق مسؤولية إطلاق أربعة صواريخ محلية الصنع على معبر صوفا جنوب قطاع غزة ومستوطنة نتيفوت جنوب شرقي القطاع فجر الأحد مما أدى إلى إصابة إسرائيليين بجروح، وقالت إن هذا الهجوم يأتي ثأرا لاستشهاد فلسطينيين على يد جنود إسرائيليين في قطاع غزة.



المقاومة تعهدت بتصعيد هجماتها (الفرنسية-أرشيف)
تصعيد فلسطيني
وفي مقابل التهديدات الإسرائيلية، هددت كتائب شهداء الأقصى بشن هجمات جديدة ضد إسرائيل في حال نفذ موفاز تهديداته.

ومع تجديد الكتائب في بيان لها التزامها باتفاق التهدئة، فإنها قالت إنها تحتفظ بحق الرد على أي انتهاك إسرائيلي لها مستدلة بإقدام قوات الاحتلال على قتل فلسطينيين اثنين شرقي خان يونس أمس.

من جانبه قال الشيخ زياد النخالة نائب الأمين العام للجهاد الإسلامي، إن حركته تفكر بشكل جدي في عدم تجديد فترة التهدئة مع إسرائيل التي أعلنتها الفصائل بالقاهرة في مارس/ آذار الماضي.

وأشار النخالة في بيان له إلى أن الطائرات الإسرائيلية تستهدف الشعب الفلسطيني وحركة الجهاد ومؤسساتها وكوادرها, وأن الاحتلال وضع الحركة هدفه الأول.

من جهة أخرى أكد وزير الداخلية والأمن الوطني الفلسطيني اللواء نصر يوسف أن السلطة تسعى بحذر لدمج الأجنحة الفلسطينية المسلحة بالأجهزة الأمنية.

المصدر : الجزيرة + وكالات