انطلاق الجلسة الثالثة لمحاكمة صدام حسين في بغداد
آخر تحديث: 2005/12/5 الساعة 12:59 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/5 الساعة 12:59 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/5 هـ

انطلاق الجلسة الثالثة لمحاكمة صدام حسين في بغداد

محاكمة صدام ومعاونيه في جلسة جديدة اليوم يتوقع أن تستمر نحو أربعة أيام (الفرنسية)


بدأت اليوم في العاصمة العراقية بغداد محاكمة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين وسبعة من معاونيه في قضية الدجيل في جلسة حاسمة يتوقع أن يتم فيها الاستماع لبعض الشهود ولأولى مرافعات هيئة الدفاع.

وقال مصدر أميركي قريب من المحكمة العراقية الخاصة التي يمثل أمامها صدام إنه سيتم الاستماع إلى شهادة ما بين ثلاثة وخمسة شهود سيستجوبهم رئيس المحكمة زركار محمد أمين، مع دخول المحاكمة جلستها الثالثة منذ بدئها في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول بعد نحو عامين من اعتقال صدام.

وسيخفي ثمانية شهود هوياتهم بطريقة ما وهو أسلوب قد يثير شكوكا بشأن إمكانية وصول الدفاع إلى الشهود الذين لا تعرف أسماؤهم ولا وجوههم.

"
تستأنف المحاكمة وسط انتقادات بشأن وتيرة المحاكمة وشرعيتها وتتوقع بعض المصادر أن تستمر الجلسات على مدى أربعة أيام
"
جلسة حاسمة
من جانبه قال وزير العدل القطري السابق نجيب النعيمي الذي يشارك ضمن فريق الدفاع عن صدام حسين، إن فريق المحامين سيدفع اليوم بعدم شرعية المحكمة واختصاصها. كما أوضح النعيمي للجزيرة أن جلسة اليوم حاسمة في هذه المحاكمة.

وكان النعيمي الذي انضم لفريق الدفاع كمستشار، قد شكك في جلسة الأسبوع الماضي في شرعية المحكمة التي يمثل أمامها الرئيس العراقي.

وقد مثل صدام ومعاونوه الأسبوع الماضي أمام المحكمة ثلاث ساعات، لكن رئيس المحكمة أرجأ المحاكمة إلى اليوم لتمكين فريق الدفاع من تدارك النقص الحاصل في صفوفه.

وقبل استئناف المحاكمة تنحى أحد القضاة الخمسة لأن أحد المتهمين في القضية له علاقة بمقتل شقيقه وذلك بسبب احتمال تضارب المصالح. وقال مسؤول أميركي إن قاضيا بديلا مستعد لشغل مكانه وسيعلن التغيير عندما تعود المحكمة إلى الانعقاد اليوم.

ويواجه صدام ومساعدوه تهمة إصدار أوامر بقتل 148 عراقيا من مدينة الدجيل شمال بغداد عقب محاولة فاشلة لاغتياله عام 1982. وقد تصل عقوبة صدام وباقي المتهمين إلى الإعدام شنقا في حالة الإدانة.



النعيمي اعتبر جلسة اليوم حاسمة في محاكمة صدام ومعاونيه (رويترز)

انتقادات
وتستأنف محاكمة صدام وسط انتقادات بشأن وتيرة المحاكمة وشرعيتها وتتوقع بعض المصادر أن تستمر الجلسات على مدى أربعة أيام.

وقال المكلف بحقوق الإنسان في بعثة الأمم المتحدة بالعراق جون باس إن الظروف الأمنية والقانونية التي تجري فيها محاكمة صدام ومعاونيه لا تنسجم مع المعايير الدولية، مشيرا إلى أن شرعية المحكمة في حاجة إلى تمحيص.

من جانبها تطالب مؤسسات حقوقية بأن تجرى محاكمة صدام على غرار قضايا جرائم الحرب في رواندا ويوغسلافيا السابقة المعروضة أمام هيئات دولية مثل محكمة الجنايات الدولية.

وفي السياق نفسه قال مصدر أمني عراقي إنه تم إفشال محاولة لقصف مبنى المحكمة من قبل جماعة مسلحة.

وأوضح مجلس الأمن القومي أن قوات الأمن العراقية كشفت عن هذه العملية التي كانت تخطط لها عناصر تابعة لمنظمة كتائب ثورة العشرين عبر شن هجمات صاروخية خلال محاكمة صدام حسين.

المصدر : الجزيرة + وكالات