اعتبرت أكثرية المشاركة في استفتاء للجزيرة حول العنف خلال الانتخابات المصرية أن دوافعه مرتبطة بالسياسات الأمنية التي تنتهجها السلطات.

وذكر 62.8% من أصل 30 ألف شخص شاركوا في التصويت أن ظواهر العنف التي شوهدت خلال الانتخابات ترتبط مباشرة بالسياسات الأمنية.

ورجح 15% من المصوتين أن يكون العنف الذي حصد قتيلين منذ بدء العملية الانتخابية ظاهرة متأصلة في مصر.

وفيما اعتبرت أقلية وصلت إلى 11.1% من المصوتين أن العنف سببه التنافس الانتخابي، رجح 11.2% أن تكون أسباب أخرى خلف ظواهر البلطجة والعنف.

يشار إلى أن جولة الإعادة للمرحلة الثالثة والأخيرة للانتخابات ستجري الأربعاء المقبل.

المصدر : الجزيرة