منظمة تواصل جهود تحرير مصور الجزيرة سامي الحاج
آخر تحديث: 2005/12/30 الساعة 14:31 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/30 الساعة 14:31 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/30 هـ

منظمة تواصل جهود تحرير مصور الجزيرة سامي الحاج

تواصل منظمة حقوقية تتخذ من فيينا مقرا لها، حملة لمطالبة الإدارة الأميركية بإطلاق سراح الزميل المصور سامي الحاج المحتجز في قاعدة غوانتانامو العسكرية الأميركية في كوبا.
 
وطالبت منظمة أصدقاء الإنسان الدولية الرئيس الأميركي جورج بوش وإدارته بإطلاق سراح المصور التلفزيوني بقناة الجزيرة سامي الحاج, وذلك في رسالة وقعها رئيس المنظمة جيرالد كراليك الذي عبر عن قلقه تجاه "توقيف المصور التلفزيوني السوداني سامي الحاج من قبل السلطات الأميركية للسنة الخامسة على التوالي بدون تهمة، في سجني قاعدة بغرام في أفغانستان وقاعدة غوانتانامو في كوبا".
 
وقال المسؤول الحقوقي إن "القلق النابع من احتجاز السيد الحاج وتعذيبه يمكن أن ينتهي بمجرد قيام الحكومة الأميركية، بتحقيق العدل عبر القيام بإطلاق سراحه وإرجاعه إلى زوجته وولده".
 
وقد ناشدت "أصدقاء الإنسان" في حملتها "أعضاءها والمتعاطفين مع حملاتها الحقوقية وكل محبي العدل والسلام في أرجاء العالم للقيام بمراسلة الرئيس جورج بوش والحكومة الأميركية، للمطالبة برفع الظلم عن السيد الحاج وإطلاق سراحه"، كما جاء في تحركها بهذا الصدد.
 
وتواجه الإدارة الأميركية انتقادات متزايدة على خلفية سياساتها في التعامل مع الصحفيين والإعلاميين في السنوات الأخيرة، خاصة مع تسبب قواتها في مقتل أعداد متزايدة منهم في سياق حملاتها الحربية في العراق. كما جاءت الأنباء عن تفكير الرئيس بوش ذاته بضرب المقر الرئيسي لقناة الجزيرة بالدوحة بمثابة مفاجأة أذهلت كثيرا من المراقبين.
المصدر : قدس برس