الجزائر تستعد لعودة بوتفليقة بعد جراحة ونقاهة في فرنسا
آخر تحديث: 2005/12/30 الساعة 20:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/30 الساعة 20:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/30 هـ

الجزائر تستعد لعودة بوتفليقة بعد جراحة ونقاهة في فرنسا

مرض عبد العزيز بوتفليقة رافقته الشائعات والمخاوف بشأن الخلافة (رويترز)

تستعد الجزائر لعودة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى البلاد غدا السبت بعدما أمضى أكثر من شهر في فرنسا حيث أجريت له عملية جراحية وقضى فترة نقاهة عقب تلك العملية.
 
ويجري التحضير لإعداد استقبال شعبي كبير للرئيس الجزائري على طول الطريق من المطار إلى مقر إقامته في العاصمة.
 
وارتفعت صور الرئيس بوتفليقة في الساحات العامة وباشر التلفزيون الرسمي منذ أيام عدة بث أحاديث مع أشخاص يؤكدون عزمهم على استقباله.
 
وسيكون على بوتفليقة أن يوقع فور وصوله على ميزانية العام 2006 محاطا بجميع الوزراء.
 
وكان الرئيس الجزائري نقل يوم 26 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إلى المستشفى العسكري في العاصمة الجزائرية قبل أن ينقل مساء اليوم ذاته إلى باريس حيث أجريت له عملية جراحية لمعاناته من "نزيف في المعدة" حسب بيان رسمي نشر بعد 10 أيام على إدخاله المستشفى.
 
وقد ظهر بوتفليقة على التلفزيون الجزائري للمرة الأولى يوم 17 ديسمبر/كانون الأول الجاري داخل فندق باريسي بعد ساعات على خروجه من مستشفى فال دو غراس العسكري في العاصمة الفرنسية.
 
شائعات
ومنذ نقل الرئيس الجزائري إلى فرنسا انتشرت الشائعات خاصة في الصحافة الفرنسية عن وضعه الصحي، وقد عززها صمت السلطات الجزائرية إزاء ذلك.
 
ومن جانبها طرحت بعض الأوساط الجزائرية -خاصة الإعلامية- مسألة خلافة بوتفليقة، إذ أخذت على المؤسسات الدستورية عدم تحركها لمواجهة أي احتمال طارئ.
 
وينص الدستور على اجتماع المجلس الدستوري في حال إصابة الرئيس بمرض طويل لإعلانه "غير قادر على الحكم" وتكليف رئيس مجلس الأمة (مجلس الشيوخ) تولي السلطة الانتقالية لمدة 45 يوما.
 
ولم تتوقف تلك الشائعات إلا بعدما ظهر بوتفليقة على التلفزيون حيث بدا شاحبا يتكلم بصعوبة، إلا أنه كان مبتسما ومرتاحا وقال إن "على الشعب الجزائري ألا يقلق على الإطلاق" على صحته.
 
وحسب طبيبه الخاص البروفيسور مسعود زيتوني الذي رافقه إلى باريس فإن بوتفليقة "شفي بشكل كامل عمليا" بعدما كان يعاني من "نزيف في المعدة استدعى إجراء عملية جراحية قصيرة جدا لم تستغرق أكثر من ساعة ونصف".
المصدر : وكالات