بدء الترشيح للانتخابات الفلسطينية وعباس يلتقي البابا
آخر تحديث: 2005/12/4 الساعة 00:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/4 الساعة 00:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/4 هـ

بدء الترشيح للانتخابات الفلسطينية وعباس يلتقي البابا

أسرة الشهيد زياد البردويل تنعيه أثناء تشييع جنازته في رفح

بدأت اللجنة المركزية للانتخابات الفلسطينية صباح اليوم تلقي طلبات الترشيح للانتخابات التشريعية المقررة في 25 يناير/ كانون الثاني القادم.

وقالت اللجنة إن عشرات من المرشحين المستقلين سجلوا أسماءهم بحلول منتصف اليوم بعد أن جمعوا التوقيعات المطلوبة من مؤيديهم وعددها 500.

وأكد المدير التنفيذي للجنة عمار الدويك أن عملية تسجيل المرشحين تستمر حتى الرابع عشر من الشهر الجاري وستغلق في هذا التاريخ ولن يتم تمديدها.

وتفيد اللجنة المركزية للانتخابات بأن عدد الناخبين هو مليون و350 ألف ناخب وناخبة الضفة الغربية وقطاع غزة, باستثناء حوالي 100 ألف ناخب في مدينة القدس.

وبسبب أعمال عنف ومزاعم بحدوث تزوير خلال الانتخابات الداخلية لم تتمكن حركة فتح للآن من وضع قائمة مرشحين، كما أن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تخوض الانتخابات البرلمانية للمرة الاولى أجلت التسجيل في بادئ الأمر لكنها بدأت تسجيل أسماء مرشحيها في وقت لاحق اليوم.

وقال غازي حمد وهو مرشح بارز لحماس من بلدة رفح بقطاع غزة إن حماس تريد ترجمة إنجازاتها في ساحة المقاومة إلى ساحة السياسة، مضيفا أن وجود الحركة مع فتح في البرلمان سيؤدي إلى التوصل إلى تفاهم حول كيفية إدارة الصراع ضد إسرائيل.

وقالت مصادر قريبة من حماس إنها ستهدف إلى توسيع دائرة التأييد الذي تتمتع به إلى أكبر قدر ممكن من خلال تقديم مرشحين بينهم زعماء إسلاميون وأرملة القيادي الراحل عبد العزيز الرنتيسي وقادة عسكريون محتجزون في سجون إسرائيل بل وبعض الحلفاء من الفلسطينيين المسيحيين.

من جهتها قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بعد تسجيل مرشحيها إنها ستعمل على إلغاء اتفاقيات السلام المؤقتة التي دعمتها حركة فتح. أما الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين فقد دعت إلى تخفيف قبضة فتح على السلطة.

في غضون ذلك أعلنت ثلاثة فصائل يسارية هي حزب الشعب الفلسطيني والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين والاتحاد الديمقراطي (فدا) أنها ستخوض الانتخابات التشريعية في قائمة موحدة تحت اسم "قائمة البديل".

انتخابات فتح

فتح واصلت اختيار مرشحيها للانتخابات التشريعية في رفح (رويترز)
يأتي ذلك في وقت ما زالت فيه الخلافات تعرقل اختيار حركة فتح لمرشحيها للانتخابات التشريعية.

فقد ألغيت عملية الاقتراع في محافظة قلقيلية بسبب خلافات على آلية عملية الانتخابات. ولم يتمكن ناشطو حركة فتح في المدينة من الاتفاق حول الناخبين الذين يحق لهم الإدلاء بأصواتهم.

أما في محافظات الخليل وطولكرم وسلفيت فقد تواصلت الانتخابات رغم حدوث بعض الإشكالات.

وحتى الآن عقدت الانتخابات التمهيدية لفتح في مدن جنين ورام الله والقدس وطوباس والخليل لكن وسط مزاعم بالتزوير ووجود انتهاكات. وتوقفت الانتخابات في عموم قطاع غزة ما عدا مدينة رفح بسبب انتشار العنف عند فتح أماكن الاقتراع يوم الاثنين الماضي.

وقال مراقبون إن فتح قد تلغي جميع نتائج الانتخابات التمهيدية وتعين بدلا من ذلك مرشحيها رغم الاعتراضات القوية داخل الحركة على هذا الاقتراح.

عباس يلتقي البابا

عباس دعا البابا لزيارة القدس وسلمه جواز سفر فلسطينيا رمزيا (رويترز)
وفي الشأن السياسي اختتم الرئيس الفلسطيني محمود عباس زيارته لإيطاليا التي استمرت يومين بلقاء البابا بنديكت السادس عشر.

واستمر اللقاء 20 دقيقة دعا خلاله عباس البابا إلى زيارة "القدس وكل الأماكن المقدسة", وسلمه جواز سفر فلسطينيا رمزيا.

وكان رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني التقى محمود عباس في روما, وقال إن الرئيس الفلسطيني هو الرجل المناسب لإبرام اتفاق سلام نهائي مع إسرائيل.

كما امتدح برلسكوني رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون لإقدامه على سحب القوات والمستوطنين اليهود من قطاع غزة وتركه حزب الليكود اليميني المتطرف.

ميدانيا استشهد الليلة الماضية صياد فلسطيني يدعى زياد البردويل (22 عاما) برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي عندما أطلق زورق بحري إسرائيلي النار باتجاه زورقه على شواطئ رفح جنوب قطاع غزة.

كما استشهد صبي فلسطيني ثان هو سيد أبو لبدة (16 عاما) عندما أطلقت دبابات إسرائيلية نيرانها على ثلاثة فتية حاولوا اجتياز الحدود إلى إسرائيل من شرق منطقة عبسان قرب خان يونس, وأصيب الفتيان الآخران وهما أنور عطا أبو لبدة (17 عاما) وزهدي نافذ شاهين (19 عاما) بجروح بليغة.

المصدر : الجزيرة + وكالات