اليهود العراقيون قاموا بعدة زيارات إلى شمال العراق (الفرنسية-أرشيف)
تعتزم جماعة من اليهود العراقيين زيارة مسقط رأسهم في شمال العراق خلال فصل الربيع القادم. وينظم هذه الرحلة مركز التراث اليهودي في الموصل ومقره حيفا والذي سبق أن نظم العديد من الرحلات إلى كردستان العراق التي وصف شعبها بالصديق لليهود.
 
وقال رئيس المركز أهارون عفروني إن هدف الرحلة هو الوصول لمدينة الموصل حيث كان يعيش معظم المشاركين في الزيارة، إلا أنه أعرب عن شكوكه في إمكانية ذلك في ظل أعمال العنف المستمرة في المناطق العراقية.
 
وأوضح عفروني أن العديد من اليهود ذوي الأصول العراقية أبدوا رغبة في زيارة مسقط رأسهم إلا أن عدد مقاعد الرحلة لا تتجاوز عشرة أشخاص، مشيرا إلى أن المشاركين سيسافرون جوا إلى تركيا ومن ثم يعبرون الحدود برا إلى شمال العراق لزيارة بعض المقابر اليهودية هناك.
 
من جانبه أشار موتي زاكن المستشار السابق لشؤون العرب في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى أن زيارات اليهود العراقيين في إسرائيل إلى العراق بدأت منذ حرب الخليج عام 1991 خصوصا بعد تمتع المناطق الكردية في الشمال بحكم منفصل عن حكومة بغداد.
 
وطبقا للمنظمة الصهيونية العالمية فإن 120 ألف يهودي عراقي جرى ترحيلهم من العراق جوا إلى إسرائيل عام 1951 بعد تعرض معابدهم لأعمال عنف وتعرضهم لمضايقات في بغداد والموصل ومدن عراقية أخرى.

المصدر : أسوشيتد برس