الاجتماع الاستثنائي  يبحث أيضا العجز في ميزانية الجامعه (الفرنسية-أرشيف)

غاب 11 وزير خارجية عربيا عن اجتماع استثنائي لمجلس جامعة الدول العربية اختتم اليوم في القاهرة وبحث تغيير آلية التصويت في مؤسسات الجامعة.

شارك في جلسات المناقشات المغلقة وزراء خارجية مصر والسعودية والجزائر وليبيا وموريتانيا وقطر وفلسطين وسلطنة عمان والسودان وجيبوتي والأردن. ومن الغائبين وزراء خارجية سوريا ولبنان والحكومة العراقية المؤقتة ما أضعف فرص مناقشة أبرز القضايا على الساحة العربية، وهي العلاقات السورية اللبنانية والأوضاع بالعراق.

وذكرت مراسلة الجزيرة في القاهرة أن عددا من الوزراء تقدموا باقتراحات تعديل ميثاق الجامعة العربية فيما يخص التصويت على القرارات. وتركزت هذه المقترحات على أن يكون التوافق هو الأساس.

وفى حالة تعذر قبول مسألة التوافق يكون التصويت بديلا على أن تتخذ القرارات بالنسبة للموضوعات المهمة مثل فصل وقبول العضوية والأمور المتعلقة بحفظ السلم والأمن بأغلبية ثلثي الأعضاء.

عمرو موسى يتبنى إصلاح هياكل الجامعة (رويترز-أرشيف)

تصنيف القضايا
في ضوء ما يتم الاتفاق عليه سيحدد الاجتماع معايير تصنيف القضايا المعروضة على الجامعة بشأن تعديل آلية التصويت بحيث تتخذ القرارات بأغلبية الثلثين في القضايا الموضوعية، وبالأغلبية البسيطة في المسائل الإجرائية. ومن المتوقع أن تقر قمة الخرطوم في مارس/ آذار المقبل هذه المعايير.

يأتي اقتراح تغيير آلية التصويت ضمن عدد من الإصلاحات الهيكلية أقرتها قمة الجزائر في مارس/ آذار الماضي كان من بينها تأسيس البرلمان العربي الانتقالي الذي افتتحه الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى الثلاثاء الماضي. لكن قمة الجزائر لم تقر اقتراحين بقيام محكمة عدل عربية ومجلس أمن عربي ينظر في النزاعات بين الدول العربية.

وناقشت هذه الاجتماعات أيضا عجزا في ميزانية الجامعة زاد على 150 مليون دولار. وقال مصدر دبلوماسي عربي إن العجز نشأ عن تأخر دول عربية في سداد مساهماتها في الميزانية.

المصدر : الجزيرة + وكالات