خطف ثلاثة أجانب بغزة والاحتلال يفرض المنطقة الأمنية
آخر تحديث: 2005/12/28 الساعة 17:53 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/28 الساعة 17:53 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/27 هـ

خطف ثلاثة أجانب بغزة والاحتلال يفرض المنطقة الأمنية

الاحتلال مهد للمنطقة الأمنية بقصف جوي ومدفعي مكثف (الفرنسية)

أعلنت مصادر أمنية فلسطينية وشهود عيان أن جماعة مسلحة اختطفت ثلاثة بريطانيين في رفح جنوب قطاع غزة قرب الحدود مع مصر. وأشارت المصادر إلى أن بين المخطوفين امرأة. موضحة أنه تم رصد  سيارة الخاطفين متجهة شمالا وأن عملية ملاحقة تجري حالي.

في هذه الأثناء يبدأ جيش الاحتلال الإسرائيلي اعتبارا من مساء اليوم فرض منطقة عازلة داخل شمال قطاع غزة بذريعة منع هجمات الصواريخ الفلسطينية. وأسقط الطيران الحربي الإسرائيلي منشورات على الفلسطينيين تحذرهم من خطورة الوجود بالمنطقة أو محاولة دخولها بعد الساعة السادسة مساء اليوم بالتوقيت المحلي (الرابعة بتوقيت غرينتش).

جاء ذلك في إطار خطة عسكرية بدأ تنفيذها تحت اسم "السماء الزرقاء" واشتملت على تحذير إلى أجهزة الأمن الفلسطينية من أنه سيتم إطلاق النار على كل شيء يتحرك داخل المنطقة الأمنية في قلب شمال غزة.

وقد حملت الرياح المئات من المنشورات إلى بلدة سديروت داخل إسرائيل والمزرعة التي يقع فيها منزل رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون.

وقصفت طائرات إسرائيلية عددا من الطرق شمال غزة فجر اليوم بحجة منع وصول المقاومين الفلسطينيين إلى مناطق تمكنهم من إطلاق الصواريخ.

وتمتد المنطقة إلى مواقع أنقاض المستوطنات الإسرائيلية التي دمرها جيش الاحتلال لدى انسحابه من القطاع في سبتمبر/أيلول الماضي.

يشار إلى أن واشنطن امتنعت عن إدانة هذا الإجراء ودعت السلطة الفلسطينية إلى التصدي لمنفذي الهجمات الصاروخية على إسرائيل.

في ملف الاستيطان قال رئيس بلدية القدس يوري لوبوليانسكي في تصريحات لصحيفة جيروزاليم بوست إنه من المستحيل تحقيق تواصل جغرافي بين القدس ومستوطنة معالي أدوميم في الضفة الغربية عبر بناء منازل للمستوطنين اليهود.

وأرجع رئيس بلدية القدس ذلك بما وصفه بعلاقات إسرائيل مع المجتمع الدولي ولا سيما مع الأميركيين والأوروبيين.

إلا أنه أكد إمكانية الربط بطرق أخرى بين القدس وهذه المستوطنة وهي الأكبر في الضفة الغربية من حيث عدد سكانها (28 ألف نسمة) وتبعد عشرة كيلومترات عن أحياء ضواحي شمال القدس.

يشار إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أعلن في سبتمبر/أيلول الماضي أنه مصمم على ربط القدس بمعاليه أدوميم، لكنه التزم أمام الولايات المتحدة بتجميد أية عملية بناء جديدة وتخلى مؤقتا عن مشروع ينص على بناء مجموعة جديدة من 3500 منزل للمستوطنين.

الأمن الفلسطيني أعاد فتح مكاتب الانتخابات (الفرنسية)

قائمة فتح
على صعيد الوضع الداخلي الفلسطيني أعلن محمد دحلان عضو كتلة المستقبل للانتخابات التشريعية الفلسطينية المقبلة، أن حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) ستخوض الانتخابات في الخامس والعشرين من الشهر القادم بقائمة واحدة يرأسها الأسير مروان البرغوثي.

وانتقد دحلان في مؤتمر صحفي برام الله ما وصفه بالنهج الإقصائي الذي اتبعته اللجنة المركزية لحركة فتح معتبرا أن خيار القائمتين البديل هو "طريق طويل من التيه والظلام".

وقد سجلت فتح رسميا قائمتها الموحدة في مقر لجنة الانتخابات المركزية برام الله، وأكد دحلان عقب تسليم القائمة أن ذلك سيضمن الفوز للحركة في الانتخابات.

وقال جبريل الرجوب المستشار الأمني للرئيس الفلسطيني إن كتلة المستقبل اتفقت على القائمة الموحدة من أجل وحدة الحركة ومصلحتها وانتصارها في الانتخابات. وضم وفد فتح الذي توجه إلى مقر اللجنة إضافة إلى دحلان منسق الانتخابات جمال محيسن، وفدوى قرينة الأسير مروان البرغوثي.

وقد أعيد افتتاح كل مكاتب لجنة الانتخابات في قطاع غزة التي اقتحمها مسلحون من كتائب شهداء الأقصى في وقت سابق اليوم.

وجرح شرطيان فلسطينيان في تبادل لإطلاق النار مع المسلحين بمدينة غزة بينما اقتحم عشرات آخرون مقار اللجنة في دير البلح ورفح وخان يونس مطالبين بضرورة تمثيل كتائب الأقصى في أية قائمة باسم فتح.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: