واشنطن تنتقد القاهرة ودفاع أيمن نور يطعن في الحكم
آخر تحديث: 2005/12/26 الساعة 00:13 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/26 الساعة 00:13 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/26 هـ

واشنطن تنتقد القاهرة ودفاع أيمن نور يطعن في الحكم

أيمن نور ظل يردد هتافات ضد الرئيس حسني مبارك عقب النطق بالحكم(الفرنسية)


أثار الحكم بالسجن خمس سنوات على رئيس حزب الغد المصري أيمن نور انتقادات أميركية شديدة اللهجة لمصر، في تكرار لسيناريو محاكمة أستاذ علم الاجتماع بالجامعة الأميركية سعد الدين إبراهيم. ورأت الإدارة الأميركية أن الحكم يثير شكوكا بشأن التزام مصر بالديمقراطية والحرية وسيادة القانون.

وطالب المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت مكليلان الحكومة المصرية بإطلاق سراح نور وبأن "تعمل بمتقضى القوانين في إطار رغبتها المعلنة لزيادة الانفتاح السياسي والحوار داخل المجتمع المصري".

كما اعتبر المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون مكورماك أن "المحاكمة شابتها تجاوزات وتناقضات وافتقدت المعايير الدولية من الشفافية واحترام حكم القانون الذي تؤيده الحكومة المصرية علنا".

وكانت واشنطن انتقدت مطلع الشهر الجاري الطريقة التي جرت بها الانتخابات التشريعية، معتبرة أن القاهرة أرسلت "إشارات سيئة بشأن التزامها بالديمقراطية". وفي يناير/ كانون الثاني الماضي ألغت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس زيارتها لمصر وترددت أنباء عن ارتباط ذلك بالقبض على زعيم حزب الغد في قضية تزوير توكيلات تأسيس الحزب.



وأطلق سراح نور بكفالة على أثرها ليخوض غمار حملة انتخابات الرئاسية في سبتمبر/ أيلول الماضي التي حل فيها ثانيا بعد الرئيس حسني مبارك.

أما صحيفة واشنطن بوست فقد ذهبت إلى أبعد من ذلك وطالبت الإدارة الأميركية ربط مساعداتها الاقتصادية والعسكرية لمصر (1.8 مليار دولار سنويا) بإطلاق سراح المعارض المصري.

 

جميلة إسماعيل زوجة نور قادت احتجاجات على الحكم (الفرنسية)

الطعن في الحكم
في هذه الأثناء أكد أمير سالم محامي نور في تصريح للجزيرة أنه سيطعن في الحكم أمام محكمة النقض المصرية.

وقال إن المحكمة لم تأخذ بكل الدفوع التي أكدت أن القضية "ملفقة" إضافة إلى بطلان إجراءات الضبط والتفتيش وتصريحات النيابة

واعتبر سالم أن الحكومة المصرية تحاول القضاء على زعماء المعارضة بتوجيه اتهامات جنائية لهم ما يعني تدمير مستقبلهم السياسي والمهني.

وألقى حزب الغد في بيان المسؤولية على رئيس محكمة جنايات القاهرة المستشار عادل عبد السلام جمعة وأشار الى أنه القاضي الذي أصدر حكما بالسجن على سعد الدين إبراهيم عام 2002 وهو الحكم الذي ألغته محكمة النقض وبرأت إبراهيم.

واتهم بيان الحزب المحكمة بالتعنت ورفض طلبات الدفاع و"السماح لمجموعة محامين يمثلون مجرمين معترفين على أنفسهم بالجريمة بقذف نور وأسرته بأقذع الألفاظ".

وقالت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان إنها تشك في عدالة المحاكمة وطالبت السلطات بالإفراج عن نور لحين اتخاذ إجراءات الطعن أمام محكمة النقض.

ووصف المحلل السياسي بمركز الأهرام للدرسات السياسية محمد السيد سعيد الحكم بالمعيب وقال "لن يغفر الشعب المصري للذين تخلوا عن مسؤوليتهم كقضاة وتصرفوا بأوامر سياسية". أما سعد الدين إبراهيم فقد اعتبر ذلك يوما حزينا لمصر وأضاف "لم يستطع نظام مبارك مواجهته لذا لفقوا ضده قضية شبيهة بالقضية التي لفقوها ضدي".

ودخل نور (41 عاما) في إضراب عن الطعام منذ أسبوعين احتجاجا على المحاكمة التي يقول إنها تهدف إلى إبعاده عن الحياة السياسية. وقد ردد هو زوجته عقب النطق بالحكم هتافات بسقوط نظام الرئيس حسني مبارك.

المصدر : الجزيرة + وكالات