واشنطن تطالب بإطلاق نور والقاهرة تمنع عاكف السفر
آخر تحديث: 2005/12/25 الساعة 00:40 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/25 الساعة 00:40 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/25 هـ

واشنطن تطالب بإطلاق نور والقاهرة تمنع عاكف السفر

واشنطن طالبت الحكومة المصرية بتجاهل قرار القضاء والإفراج عن نور (رويترز)

طالبت الإدارة الأميركية الحكومة المصرية بإطلاق سراح المعارض وزعيم حزب الغد أيمن نور، الذي حكمت عليه محكمة مصرية اليوم بالسجن خمس سنوات بتهمة تزوير وثائق تأسيس حزبه.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت مكليلان إن الولايات المتحدة تشعر بضيق بالغ بسبب قرار المحكمة المصرية، وأضاف أن "إدانة نور المرشح المنافس في انتخابات مصر الرئاسية الأخيرة، يثير شكوكا بشأن التزام مصر بالديمقراطية والحرية وسيادة القانون".

ومضى مكليلان يقول إن بلاده تناشد الحكومة المصرية أن تعمل بمقتضى القوانين في مصر، "في إطار رغبتها المعلنة لزيادة الانفتاح السياسي، والحوار داخل المجتمع المصري"، مشيرا إلى "انزعاج" الإدارة الأميركية من التقارير التي تؤكد تدهور صحة نور بسبب إضرابه عن الطعام منذ أسبوعين احتجاجا على ملابسات محاكمته واعتقاله.

وأصدرت المحكمة أيضا أحكاما بالسجن على ستة متهمين حوكموا مع نور، وتراوحت الأحكام عليهم بين ثلاث وخمس وعشر سنوات.

وفور نطق القاضي عادل عبد السلام جمعة بنص الحكم هتف نور وزوجته بشعارات تدعو إلى إسقاط الرئيس المصري حسني مبارك.

أنصار نور تظاهروا احتجاجا على قرار المحكمة (رويترز)
في حين أكد أمير سالم محامي نور أنه سيستأنف قرار المحكمة الذي وصفه بأنه ظالم، وقال إن "هذه المحكمة تاريخها أسود في الأحكام القضائية، ويتم اختيارها دائما لمحاكمة المعارضين السياسيين".

وتظاهر مئات من أنصار نور خارج المحكمة منددين بالحكومة المصرية والرئيس مبارك.

من جانبه أكد حزب الغد أنه لم يفاجأ بقرار الإدانة، وشدد على أن الحكومة المصرية تسعى لتحطيم مستقبل نور السياسي.

وبدأت محاكمة نور وهو محام شاب في الأربعينيات من عمره في يونيو/ حزيران الماضي، وكانت السلطات قد ألقت القبض عليه في يناير/ كانون الثاني الماضي بتهمة تزوير توكيلات مؤسسي حزب الغد الذي حصل على ترخيص في أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي.

وكان نور المنافس الأكبر في مواجهة الرئيس مبارك خلال أول انتخابات رئاسية تعددية شهدتها مصر في سبتمبر/أيلول الماضي، وخسر مقعده في مجلس الشعب خلال المرحلة الأولى من الانتخابات التشريعية التي جرت الشهر الماضي

عاكف أكد أنه لم يقصد إنكار وقوع المحرقة (الفرنسية-أرشيف)
منع الإخوان
وفي قضية أخرى أكد المرشد العام لحركة الإخوان المسلمين في مصر محمد مهدي عاكف أنه لم يكن يقصد أن محرقة اليهود لم تحدث أبدا، عندما وصف هذه المحرقة بأنها أسطورة.

وكان عاكف قد قال يوم الخميس الماضي إن الديمقراطية الغربية حملت على كل من يرى غير رؤية بني صهيون فيما يخص أسطورة المحرقة، مشيرا إلى ما حدث مع الكاتب الفرنسي روجيه غارودي.

وأوضح مكتب عاكف أن بعض وسائل الإعلام اقتطعت عبارة المرشد العام من سياقها، وحملتها معنى لم يقصده.

وجاءت توضيحات الجماعة هذه بعد أن منعت السلطات المصرية اليوم عاكف من مغادرة مصر إلى السعودية لأداء فريضة الحج، دون إبداء أية أسباب.

وقال المتحدث باسم الجماعة عصام العريان إن كل قادة الجماعة ممنوعون من السفر، وإنه يتعين عليهم الحصول على تصريح من وزارة الداخلية في كل مرة يرغبون فيها في مغادرة البلاد، واصفا هذا الإجراء بأنه "غير قانوني وغير دستوري".

ويذكر أن الإخوان المسلمين في مصر حققوا فوزا سياسيا غير مسبوق في الانتخابات التشريعية الأخيرة بحصولهم على قرابة 20% من مقاعد مجلس الشعب.

المصدر : الجزيرة + وكالات